الفن والثقافة

ليلى مراد ..وقصة حبها لمصر.

كتب/خالد طلب عجلان

ولدت في الأسكندرية لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها «ليليان» والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي “زكي مراد” الذي قام بأداء أوبريت العشرة الطيبة الذي لحنه الموسيقار سيد درويش، وأمها جميلة إبراهيم روشو يهودية مصرية وهي ابنة متعهد الحفلات إبراهيم روشو.سافر والدها ليبحث عن عمل بالخارج وانقطعت أخباره لسنوات، اضطرت فيها للدراسة بالقسم المجاني برهبانية (نوتردام ديزابوتر – الزيتون)، وتعرضت أسرتها للطرد من المنزل بعد نفاذ أموالهم وتخرجت بعد ذلك من هذه المدرسة . بدأت مشوارها مع الغناء في سن الرابعة عشر حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم تقدمت للإذاعة كمطربة عام 1934 ونجحت، بعدها سجلت اسطوانات بصوتها، عام 1937 وقفت أمام الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم (يحيا الحب)، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم آدائها التمثيلي الضعيف إلا أنها جذبت أنظار عميد المسرح العربي يوسف وهبي لتقدم معه فيلمها الثاني (ليلة ممطرة) نهاية عام 1939.

الغناء

لما أنشئت دار الإذاعة المصرية تعاقدت معها على الغناء مرة كل أسبوع، وكانت أولى الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934 غنت فيها موشح (يا غزالاً زان عينه الكحل)، ثم انقطعت عن حفلات الإذاعة بسبب انشغالها بالسينما ثم عادت إليها مرة أخرى عام 1947 حيث غنت أغنية (أنا قلبي دليلي). غنت ليلى مراد حوالي 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين من أمثال : محمد فوزي، محمد عبد الوهاب، منير مراد، رياض السنباطي، زكريا أحمد والقصبجي.

التمثيل

مثلت للسينما 27 فيلمًا كان أولها فيلم (يحيا الحب) مع الموسيقار (محمد عبد الوهاب) عام 1937. ارتبط اسمها بإسم (أنور وجدي) بعد أول فيلم لها معه وكان من إخراجه وهو فيلم (ليلى بنت الفقراء)، وتزوجا عام 1945. كان آخر أفلامها في السينما (الحبيب المجهول) عام 1955 مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.

قلبي دليلي.

ليلى.

ليلى بنت الفقراء.

ليلى بنت الأغنياء.

ليلى في الظلام.

بنت الأكابر.

حبيب الروح.

عنبر.

الهوى والشباب.

سيدة القطار.

الماضي المجهول.

المجنونة.

من القلب للقلب.

غزل البنات.

شاطئ الغرام.

ليلة ممطرة.

ليلى بنت مدارس.

الحياة الحب.

 

وصدرخطاب ينفي علاقة ليلى مراد بإسرائيل من القيادة العامة للقوات المسلحة بتاريخ أكتوبر 1952

كانت قد أعلنت إسلامها عام 1946 وذلك فترة أوائل شهر رمضان من ذاك العام، وأشهرت أسلامها في مشيخة الأزهر امام الشيخ محمود أبوالعيون، وأستمرت على الدين الإسلامى إلى أن توفت عام 1995.

زواجها

تزوجت أنور وجدي أثناء مشاركتهم سويا في فيلم (ليلى بنت الفقراء) الذي تولى اخراجه أنور وجدي واستمر زواجهم قرابة 8 سنوات ثم سرعان ما انفصلا بالطلاق ثم تزوجت من وجيه أباظة سرا بسبب ممانعة عائلته العريقة، وأنجبت منه ابنها أشرف ثم تزوجت فطين عبد الوهاب الذي أنجبت منه ولدها زكي.

وفاتها وتكريمها

فارقت الحياة في 21 نوفمبر 1995

كرمت في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورة 1998 بمنحها شهادة تقدير تسلمتها عنها الفنانة ليلى علوي

في عام2007 قام فريق عمل فيلم في شقة مصر الجديدة (فيلم) بإهداء الفيلم إلى ليلى مراد من خلال عبارة ظهرت في نهاية الفيلم ” إهداء إلى ليلى مراد …. صوت الحب لكل الأجيال ”

رحم الله ليلى مراد لحبها الشديد لمصر والمصريين..

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى