احدث الاخبار

ماذا أوصت المهندسه المنتحرة بمجمع محاكم الإسكندرية

اعلان

كتب/ خالد طلب عجلان

مظروف أبيض اللون، وورقتان كل ما تركته المهندسة “منال.م” (51 عامًا)، داخل حقيبة يدها، قبل أن تعتلي سطح مجمع محاكم الإسكندرية، حيث الطابق الـ15 وتلقي بنفسها، ليستقر جثمانها بسطح منور الدور التاسع، جثة هامدة.

مظروف وصية السيدة، المقيمة في منطقة رشدي، التابعة لنطاق دائرة قسم شرطة سيدي جابر، كُتِبَ عليه من الخارج: “مع حالة وفاتي رجاء الاتصال بخالي وزوجي”، ووضعت بجانب اسميهما رقما هاتفيهما المحمول.

وأما الورقة الأولى، فكتبت فيها، “حسبي الله الوكيل في من ظلمني؛ بالتضييق على حياتي، وهو يستطيع إنقاذي، لا أستطيع التحمل، أنا عندي حسن ظن بالله أني عنده سيكون أفضل، صدقوني أني استغثت بأهلي لينقذوني، فتخلوا عني”.

بينما الورقة الثانية، فحملت عنوان “وصية شرعية” وجاء بها: “أوصي بعد وفاتي، بأن يتم التبرع بثلث التركة، كصدقة جارية لبناء مساجد، وأسقف منازل، وتوصيل مياه، وأطراف صناعية، وغيرها من أعمال الصدقة الجارية” ثم وقعت باسمها رباعيًا.

واستمعت نيابة المنشية، في الإسكندرية، خلال التحقيقات التي أشرف عليها المحامي العام الأول لنيابة شرق الإسكندرية الكلية، المستشار محمود الغايش، لزوجها وخالها ليقرا بأنها كانت تعاني من مرض نفسي وتعالج منه منذ 7 أشهر.

وأمرت النيابة بالتصريح بتسليم الجثمان لأسرته لمواراته الثرى، عقب تشريحه، وطلبت إفادتها بتقرير النهائي للصفة التشريحية بعد الانتهاء منه، لمعرفة أسباب الوفاة، واستمرار التحفظ على تفريغ كاميرات المراقبة بمبنى المحكمة.

وتواصل المباحث تحرياتها لمعرفة سبب تواجد السيدة المنتحرة داخل مقر المحكمة، خاصة وأن الفحص الأولي لسجلات المتقاضين، أظهر خلوها من أي قضايا متهمة فيها، سوى قضيتين يعود تاريخهما لعام 2000 وتم الإدعاء ضدها بالحق المدني فيهما، وحُكِمَ لصالحها، بعد أن رفضتهما المحكمة.

وكان مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي عبد الرازق غنيم، تلقى الأربعاء، إخطارًا من مأمور قسم شرطة المنشية؛ يفيد ورود إشارة من رئيس المحكمة الابتدائية، وقائد حرس مجمع محاكم الإسكندرية، حول الحادث.

 

وبانتقال الشرطة، بقيادة مساعد مدير أمن الإسكندرية، إلى موقع البلاغ، تبين من فحصه وسؤال شهود العيان، أن السيدة، وقبل إقدامها على الانتحار، تركت وصيتها داخل حقيبة يدها، ثم ألقت بنفسها؛ وفارقت الحياة.

 

تم نقل الجثمان إلى مشرحة الإسعاف، في منطقة كوم الدكه، عقب تحرير محضر إداري بالواقعة، وتباشر النيابة العامة التحقيق.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق