احدث الاخبار

ماضيك الجديد

بقلم ندى إسماعيل

ما أنت عليه الآن … شروقك… غروبك …فى الماضى …

أشعر بك  ..  تسير فى طريق ملامحه مختلفة عن التى رسمتها له .

أعلم أن الحزن والألم قد نالوا منك الكثير ..

وأن خُطاك تَعَثَّرت مرَّات ومرَّات، لكنِّى أثق أيضًا أنك نَهضت مُجددًا

ففى البشر الجروح تُزهِر ..

تُزهر لتجعلك أنضج و أوعى، تُزهِر لتَخلق منك نُسخة جديدة تفخَر بها نُسختك الأولِية .

فكُن مُمْتَن للظروف والتجارب والآلام التى أخرجت منك شخص أفضل .. جعلتك أنت .

مُدركة تمامًا أن ما مَر بك أخذ من روحك وأطفأ من نورها، لكن صدقنى نسختك الجديدة تستحق ، وروحك سوف تُنير من جديد .. وتعود كما وُلِدَتْ .

لأن الله لن يتركك، الله يبتليك لأنه يحبك ويريدك دائمًا أفضل ، يدبر أمورك ويُرمم خُطاك ويهيئ الوقت لعوضك أنت ليُنسيك الآلام وما فات وما مررت وشعرت به

فتصبح نُسخة جديدة بروح مُنيرة ..

٢٠٢١/٨/١٧

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.