حوادث و قضايا

ماما إلحقينى”المكالمة التى أنهت حياة رحمة ضحية الإغتصاب بشبرا الخيمة

كتب طارق الشواربى

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من رئيس مباحث قسم ثانٍ شبرا الخيمة، مفاده ورود بلاغ من “محمود.أ” 45 عامًا، سايس جراج، ومُقيما بعزبة أبو العلا كساب، وزوجته “سيدة.ع” 39 عامًا، ربة منزل بغياب نجلتهما “رحمة” 12عامًا، طالبة، حيث خرجت لشراء احتياجات للمنزل ولم تعد.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث من قوات مباحث القسم، توصلت جهوده إلى معلومات تفيد عن مرتكبي الواقعة، حيث تبين أنهما “م.ع” 29 عامًا، و”و.م” 26 عامًا، سائقا توك توك، ومُقيمين عزبة ناصر دائرة قسم شرطة دار السلام بالقاهرة.

وتم إعداد عدة أكمنة، أسفر أحدها عن ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا باستدراج المتغيبة والتوجه بها إلى منطقة طرح النهر المجاورة لترعة الإسماعيلية دائرة القسم وتناوبا التعدى عليها جنسيا، وعقب ذلك خنقها وتركاها وفرا هاربين، وأرشدا عن مكان جثتها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التي أمرت بحبسهما ٤ أيام على ذمة التحقيق.

وأوضحت التحريات التي أجراها ضباط مباحث قسم شبرا الخيمة خلال التحقيقات، أن الطفلة تواصلت مع والدتها خلسة عبر تليفون أحد المتهمين، وقالت «ماما الحقيني» على أمل إنقاذها من بين أيديهما.
وأثناء جلوس المختطفين رن هاتف أحدهما، وحينما رد على المكالمة وجدها والدة الطفلة، فعلم حينها أن الفتاة غافلتهما، وأجرت مكالمة مع والدتها تستغيث بها، فقررا التخلص منها بخنقها حتى سقطت جثة هامدة، ولاذا بالفرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق