منوعات

مايكروسوفت تمتلك الغرفة الأكثر هدوئا في العالم

طور فريق من شركة مايكروسوفت الأمريكية غرفة هادئة تتمكن الفرد بداخلها فيها من أن تسمع صوت احتكاك عظامك ببعضها، ويستعين الفريق بهذه الغرفة لإدخال تغييرات دقيقة على الجيل الجديد من الأجهزة الإلكترونية لبلوغ المستوى الأمثل من الأداء والكفاءة.

إذا توقف لوسال مونرو عن الحركة للحظات معدودة في غرفة “مكتبه”، قد يحدث شيء مزعج، إذ يمكنه سماع تدفق الدم في أرجاء جسمه، وصوت حركة مقلتي العينين داخل الجمجمة.

وذكر تقرير لشبكة ( بي بي سي )  أنه بينما يعمل الكثير من الناس في أماكن تخلتط فيها أصوات نقر لوحات المفاتيح مع ضجيج ثرثرة الزملاء، وطنين أجهزة الكمبيوتر، فإن مونرو محاط بصمت يكاد يكون مطبقا. إذ يعد مكتبه المكان الأكثر هدوءا على وجه المعمورة.

وتقبع هذه الغرفة المصممة بشكل خاص في قلب المبنى رقم 87 بمقر مؤسسة مايكروسوفت في ريدموند، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، ويضم هذا المبنى مختبرات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمؤسسة. ففي هذا المبنى طورت منتجات من قبيل أجهزة الكمبيوتر “سيرفيس”، ومنصات ألعاب “إكس بوكس”، ونظارات الواقع المعزز “هولولينس”.

وأسس مهندسو مايكروسوفت الغرفة التي تعرف باسم “الغرفة عديمة الصدى” لمساعدتهم في اختبار معدات جديدة كانوا بصدد تطويرها. وفي عام 2015، حققت الغرفة الرقم القياسي من حيث الهدوء، إذ بلغ مستوى الضجيج في تلك الغرفة 20.6 ديسيبل تحت الصفر، والديسيبل هو وحدة قياس شدة الصوت، وهذا يعني أنك ستجهد أذنيك بشدة لكي تسمع صوتا داخل الغرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق