ما هي الاحلام ؟

كتبت/ عزه السيد

 

الحلم هو مجموعة من التخيلات التي تصيب الانسان وهو نائم .

انواع الاحلام :

الرؤيا..
الرؤيا :وهي امر صائب ومفضل وتكون الرؤيا من الله سبحانه وتعالى ، وفي الرؤيا يرى الانسان اشياء وامور تدله على الخير بالاضافة الى ان الله يبشره بالخير ايضاً ، وليس هذا فقط بل يحذر الله الافراد من خلال الرؤيا الامور السيئة والسلبية.
الحلم..

الحلم : يعتبر امراً سلبياً وسيئاً بالاضافة الى انه من الشيطان ،كما ان الانسان في الحلم قد يرى اموراً من حياته . * اضغاث الاحلام : وهي ليست مثل الحلم والرؤيا ، بل تكون عبارة عن مجموعة شهوات ورغبات او مخاوف في العقل الباطن داخل الفرد .

معلومات عن عالم الأحلام.

يعد عالم الأحلام عالم غريب و غامض و محطة ينبغي التوقف عندها و إثارة العديد من الأسئلة عنها و عن ماهيتها,إليكم بعض الحقائق الغريبة عن هذا العالم . ==ينسى الشخص 90% من أحلامه== بعد قيامك بالستيقاظ من النوم و خلال خمس دقائق ستنسى نصف ماحلمت به، أما بعد عشر دقائق فستكون قد نسيت 90% من أحلامك.
لا يرى الشخص في الحلم سوى الأشخاص الذين رآهم في حياته.

فمهما ترى في أحلامك من وجوه وأشخاص، لا بد من أن تتأكد أنك رأيتهم ولو مرة واحدة في حياتك أو للحظة و مدة قصيرة من الزمن، فإن العقل الباطن لا يخترع الوجوه، بل يحتفظ بذاكرة كبيرة تحتوي على صور جميع من قام بمشاهدتهم، وعند الحلم يقوم باسترجاع صورة من شاء من قاعدة بياناته الضخمة.

جميع الأحلام لا تدوم لأكثر من بضع دقائق.. مهما نام الشخص من ساعات طويلة ،إلا أنه لن يحلم سوى لدقائق معدودة

الأحلام هي عبارة عن رموز..

إن كل شيء تحلم به يرمز لشيء معين أو قضية معينة، فمثلاً عندما ترى نفسك تبكي أثناء الحلم بسبب أن شخصاً ما قد قام بضربك، فإن ذلك لا يعني الضرب في معناه الحقيقي، بل يرمز لشيء أكثر عمقاً، وهذه هي الطريقة التي يعبر بها العقل الباطن عن المشاعر. لذلك فعند تعبير الأحلام تكون للرموز دلالات مختلفة عن المعاني السطحية الظاهرة
ليست كل الأحلام ملونة..معظم الأحلام تكون باللونين الأبيض والأسود، أو بلون معين يسود على الحلم، أو بإضاءة خافتة لا يتبين بها اللون. كما أن لهذه الألوان دلالات معينة، فحين ترى شخصاً وجهه أسود أو يده سوداء فتلك إشارة سيئة،و العكس بانسبة للأبيض مثلاً و من الجدير ذكره أن 12% من البشر يحلمون باللونين الأبيض والأسود وتدرجاتهما فقط.

الأعمى يحلم أيضا..الشخص الذي فقد بصره و هو كبير يرى الصور والوجوه التي اختزنتها ذاكرته عندما كان مبصراً، أما الذي وُلد وهو أعمى، فهو لا يرى أي صور أو وجوه أثناء الحلم، و من الجدير ذكره أن أحلام الشخص الذي ولد أعمى تكون كبث الراديو (صوت بدون صورة) و كما أنها تكون خليط من الصوت والإحساس والقدرة على التذوق و الشم بدون أي صورة، والأصم بنفس الطريقة فهو لا يسمع أصواتاً في حلمه لأنه لا يستطيع أن يدرك ماهية الصوت أصلاً.
الأعمال العظيمة قد تبدأ بحلم.. إن الأحلام ماهي إلا تحليل عميق لرغبات الإنسان و أفكاره التي يخزنها عقله الباطن، و من الأعمال العظيمة التي كان الحلم سبباً فيها: العالم كيكولي وصل إلى التركيب الكيميائي للبنزين أثناء حلمه أحد الشعراء كتب قصيدة كاملة رأى نفسه يلقيها في المنام العالم الكيميائي ميندليف اكتشف الجدول الدوري للعناصر الكيميائية أثناء نومه

أولا : الرؤيه الطيبه .

وهي بشرى للمؤمن . وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن رأى رؤيا حسنة فليبشر، ولا يخبر بها إلا من يحب [ رواه مسلم.

ثانيآ : الرؤيه السيئه

وهي من الشيطان ليُحزنَ بها المؤمن، ولهذا فقد أمرنا رسول الله بعده آداب عن رؤيتها منه
البصق عن اليسار (ثلاثاً)
الاستعاذة بالله من شرها وشر الشيطان (ثلاثاً)
يتحول عن جنبه الذي كان ينام عليه
أن لا يتحدث بها ولا يطلب تفسيرها
الصلاة

ثالثآ : أضغاث أحلام.

وهي الأحلام المختلطة التي تتداخل فيها الأحداث، ولا تتسق مع أصول التعبير .. ومن أسبابها امتلاء البطن بالشراب والطعام إلى حد التخمة

الحلم الذي يحقق رغبة وهو الحلم الذي يراه الشخص لإشباع رغبة يتمنى تحقيقها وهذا النوع من الأحلام يكثر لدى الأطفال ويحلمون بما يتمنون وهذا النوع من الأحلام هو الخاص بالتعبير عن الرغبات والاندفاعات المكبوتة).

الأول:

الحلم الذي يشبع احتياجاً بيولوجياً يلح عليه مثل من يحلم بممارسة جنسية
الثانى:

الحلم الذي يحافظ على استمرارية الوضع النفسي وهو الحلم الذي تتحول فيه المثيرات الخارجية إلى حلم مثل من ينام وبجواره آخرون يتحدثون فيتحول كلامهم إلى حلم يعيشه النائم.
أو النائم الذي تمتلئ مثانته فيحلم بالبحث عن دورة مياه لإفراغ المثانة. كل هذه أمثلة للحلم الذي يحول المثيرات إلى حلم للمحافظة على استمرارية النوع
الثالث:

الحلم (الرؤيا) هو الذي قال عنه الرسول (صلى الله عليه وسلم) (لم يبق من النبوات إلا المبشرات قالوا: وما هي المبشرات يا رسول الله قال: الرؤيا الصادقة يراها الشخص فتصبح كفلق الصبح
الرابع:
الكابوس أو الأحلام التي تزعج النائم وتكون مخيفة له وهي عبارة عن صور يراها النائم مخيفة وقد تطبق على أنفاسه مثل رؤية النائم لشيء أسود كبير أشبه بالجبل يطبق على أنفاسه ويشعره بالاختناق فيشعر وكأن روحه تزهق ويحاول التملص أو الصياح أو الحركة فلا يستطيع وأحياناً يكون الكابوس في صوره شخص يطارده ويريد أن يفتك به ويحاول الفرار فتخونه قدماه ولا يستطيع الجري فيحاول الصياح فلا يخرج صوته
الخامس:
الحلم الذي يعبر عن أحداث وانشغالات اليوم السابق، وفي هذا الحلم يستكمل الشخص أو يستعيد معايشة ما كان مشغولاً به قبل أن ينام مثل الطالب الذي يستكمل مذاكرة درسه الذي كان مشغولاً به قبل

Exit mobile version