الصراط المستقيم

ما هي صحبة القرآن الكريم ؟

اعلان

من اختيارات ا.د.نادية حجازي نعمان

صحبة القرآن:

-هي أن تستحي من أن يمضي يومك بلا قرآن .

-أن تشعر بالشوق لترتيل الآيات حين تتأخر عنها .

-أن يغضبك أحدهم حتى يغلي دم رأسك، فلا تنتقم، لأنك تذكر قول الله : ( فاعفوا واصفحوا ).

-أن تحدثك نفسك بالإمساك عن الصدقة، فتحدثها بقول الله : ( وأنفقوا في سبيل الله ).

-أن تحدثك نفسك بالغيبة، فتحدثها بقول الله : ( ولايغتب بعضكم بعضا ).

-أن تتصفح وسائل التواصل فتقع عينك على محرم فتنصرف عنه، لأنك تذكرت قول الله:(يعلم خائنة الأعين ).

-أن يوسوس إليك شيطانك بالشر، فتسكته بالذكر لأنك تعلم أنَّ الله ( يعلم السر وأخفى )

-أن ينقلب فراشك جمراً عند الأذان لتثور قائماً إلى الصلاة لأنك تحفظ قول الله : ( وأقيموا الصلاة ).

-أن تصوم النهار فيَمَسَّك العطش، ويسكنك الجوع، طمعاً بأن تسمع نداء : ( كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيام الخالية ).

-أن تختار الرؤية القرآنية من بين مئات الأفكار والآراء لأنك تعلم أنَّ القرآن ينبغي أن يكون ( مهيمناً عليه ).

-أن تنازعك نفسك عند سماع الأمر الشرعي ثم تمتثل مذعناً طائعاً رجاء الدخول في سلك الذين قالوا : ( سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا ).

-أن تسمع الآية فلا تهدأ حتى تعرف معناها ..

-أن تفرح بالآية إذا أصبحت من محفوظاتك ..

-أن تأنس بصوت القرآن في بيتك ..

تلك هي صحبة القرآن، فاللهم لا تحرمنا لذة كلامك، فإذا قبضتنا إليك لا تحرمنا رؤيتك .

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى