أراء وقراءات

أشهر المتمردون داخل الكنيسه المصريه

أسباب انشقاقهم .. ولماذا لفظهم المجتمع الكنسي ؟

 

 

 

بقلم. شريف زيد

بدايه هم فئه من رجال الدين المسيحي المصري يحملون. الدرجات الكهنوتية المختلفه في العقيده المسيحيه مابين قسيس وراهب وقمص. وشماس

ويحتل القسيس الدرجه الأعلى،  هو كاهن الكنيسه والأب الروحي ووجوده هو تطبيق لسر الكهنوت
وهو أحد أسرار الكنيسه السبعه المعترف بها
ومهمته التعليم والإرشاد الروحي، وتلقى الاعترافات

وللقس ثلاث رتب

القمص كبير القساوسه في الكنيسه
الخوريص ابسكوبس أو الأسقف وهو الأب المسؤول عن عدد الكنائس داخل المدينه
ورتب الأسقفية – أسقف ومطران وبطريرك

الشماس وينقسم إلى خمس رتب
الأ بصالتس
قارئ وعمله تلاوه القرءات اليوميه في الكنيسه وتلاوه أسماء الآباء البطاركه
اللأ يبودياكون ومهمته حفظ كتب الكنيسه وثياب الكهنه والخدام
اللأرشيد ياكون وعمله رئاسه جميع الرتب الشماسيه

أشهر المنشقين 

ويعتبر الراهب ارمانيوس الانطواني أول المنشقين عن الكنيسه لأسباب سياسيه حيث قام بتزوير خطاب موجه من البابا كيرلس السادس الي بن جوريون رئيس وزراء إسرائيل في يوليو سنه 1960 طالبه بتحصيل مايخص الأقباط من إيرادات شهريه من القدس داعيا له باالنصر

ثم عماد نزيه أشهر المنشقين علي الإطلاق وأكثرهم جدلا وخطوره ربما علي الكنيسه نفسها خاصه بعد نشره كنابه عن الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي
الأمر الذي تطلب عزله بقرار كنسي وتم اعتقاله في أحداث 1981 وهاجر بعدها إلى الولايات المتحده وانقظعت اخباره

واللهوتي اندراوس عزيز خريج الكليه اللاهوتية بجامعه تسالونيكي باليونان
وكاهن كنيسه الملاك ميخائيل وتم استبعاده من العمل الكهنوتي لقيامه بعقد زيجات وتوثيقها خارج المجتمع الكنسي بسبب رفض الكنيسه لها.

أيضا دانيال البراموسي صاحب الخلوات الروحيه المعروفه وذاع صيته في صعيد مصر لقوه تأثيره على أتباعه با ادعائه نقل الروح القدس لكل من يلمسه وتم عزله

وأشهر الأنحرافات الجنسيه والتي لفظتها الكنيسه المصريه كانت للمشلوح برسوم المحرقي والذي يعاني الكبت والشذوذ والنظره المنحظه للمرأه.

المنحرف زكريا بطرس

ويأتي الأبرز وأهم المنحرفين كنسيا المدعو زكريا بطرس والذي أثار حاله من الغضب اجتاحت المجتمع المصري وريما الإسلامي بسبب تداول نشطاء الفيس بوك فيديو منسوب له مسئ للرسول الكريم(ص) الأمر الذي حرك مشاعر المسلمينن والأقباط
وسارعت الكنيسه القبطيه بإصدار بيان رسمي أكدت خلالها انقطاع صله الكاهن السابق باالكنيسه منذ
مايقرب من 20 عاما بسبب معتقداته والتي لا تتوافق مع تقاليد الكنيسه المصريه
من هو المنحرف الأكبر هو زكريا بطرس قمص قبطي ارثوذكسي مواليد كفر الدوار محافظه البحيره عام1934

حاصل علي ليسانس آداب قسم تاريخ تنقل بين كنائس شبين الكوم وطتطا ومار مرقص في القاهره وعمل كاهنا في استراليا، وبرايتون إنجلترا.

هاجر إلى الولايات المتحده عام 2003 بعد أن تبرأت منه الكنيسه بسبب تطرفه
وقام بإنشاء قناه تليفزيونية منهجها الهجوم العنيف علي الدين الإسلامي.

شريف زيد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.