المجتمع

مجلس العمد والمشايخ يعتذر رسميا لطبيب بمطروح

كتبت / عبير على

أعلنت النقابة العامة للأطباء أن جهات عديدة وشخصيات عامة تدخلت في محاولات صلح وتقديم الاعتذار للطبيب اسلام ممدوح محمد والفريق الطبي بمطروح وعموم أطباء مصر في محفل عام بمطروح يوم الأربعاء 30 مايو الماضي ‘ و حرصت النقابة العامة للأطباء على تأكيد دعمها الكامل لشتي الطرق للطبيب و ضمان عدم وجود أية ضغوط عليه للتصالح تاركة للطبيب حرية الإختيار و الذي انحاز لمراعاة ظروف الأسرة و طبيعة أهل مطروح بعد تقديمهم الاعتذار الأدبي الكافي له و إصلاح ما تم اتلافه بالمستشفى و قام بقبول التصالح.

واضافت في بيان أن ا. د. حسين خيري نقيب أطباء مصر مندوبا أرسل وفدا قانونيا عنه للحضور مع الطبيب الخميس 31 مايو الماضي بالنيابة العامة بمطروح و بعد إثبات نية الصلح لدي جميع الأطراف  أثبتت النقابة العامة للأطباء مطالبها رسمياً في محضر النيابة العامة بالاتي :-

1- اصدار بيان رسمي من الطرف المعتدي ومن يمثله من عمد ومشايخ حتي يتسني للاطباء العمل في جو يسوده الامان.

2- التأكيد علي قدسية المستشفيات و ضرورة توفير آليات لضمان سلامة المنشات الطبية وسلامة العاملين بها.

3-اوعزت النقابة العامة للأطباء الي النيابة العامة ان مثل هذه الاحداث تتسبب في رفض ذهاب الأطباء الي مطروح .

و تؤكد النقابة العامة للأطباء أن حرصها على تنفيذ و اعمال القانون في وقائع التعدي على المستشفيات و العاملين بها لا يأتي إلا من رغبتها في ترسيخ ثقافة احترام المستشفيات كمنشات حيوية حفاظاً على أرواح العاملين و المرضى .

ونشر ( وضوح ) صورة من الرسالة التي وجهها مجلس العمد والمشايخ بمطروح الى امين عام نقابة الأطباء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق