اقتصاد

محافظ أسيوط: تشجير وزراعة شتلات بمركز ديروط ضمن مبادرة ” 100 مليون شجرة”

أسيوط/محمد عبدالراضى

أكد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط على استمرار تنفيذ أعمال تشجير وزراعة شتلات بالمراكز والقرى ضمن مبادرة “زراعة 100 مليون شجرة” بالتنسيق والتعاون بين كافة الجهات ذات الصلة سواء الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني وذلك لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين لافتاً إلى ضرورة تكثيف التوعية بأهمية البيئة والمحافظة على تلك الأشجار التي تتم زراعتها من خلال المبادرة والعناية بها وزيادة المساحات الخضراء وتحقيق الاستفادة الاقتصادية القصوى من الأشجار مشيراً إلى تقديمه لكافة سبل الدعم وتذليل العقبات لتنفيذ تلك الفعاليات على الوجه الأمثل وبالأماكن المخصصة لذلك وهو ما يسهم في إحداث نقلة نوعية حضارية وتقليل الانبعاثات الكربونية الضارة وتحسين البيئة والصحة العامة.

وفي هذا الإطار قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة ديروط برئاسة محمود نجار رئيس المركز بتوزيع أشجار وزراعة شتلات مثمرة وزينة في بعض القرى تمهيداً لزراعتها في الشوارع والميادين المخصصة لها وذلك انطلاقاً من توصيات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال مؤتمر المناخ “COP 27” وفي إطار المبادرة الرئاسية “اتحضر للأخضر” و”زراعة 100مليون شجرة” والتي تتم في إطار الاستراتيجية القومية للتنمية المستدامة 2030 حيث استملت الوحدة المحلية بديروط الشريف عدد ١١٥٠ شجرة زينة ومثمرة من مشتل ديروط وبدأت في زراعتها في الأماكن المخصصة لها وذلك بمشاركة شعبان محيى الدين حسني رئيس الوحدة المحلية بديروط الشريف ، وجمال عبد الناصر مسئول البيئة والأزمات والمخلفات الصلبة ومصطفى ابراهيم مسئول الاشغالات ومحمود فكري ، كما قامت الوحدة المحلية بمسارة باستلام عدد ٣٥٠ شجرة من مشتل ديروط البحري لزراعتها وبإشراف ناجح عبد النعيم رئيس الوحدة المحلية بمسارة ، ومسئول البيئة والحملة والإشغالات والزراعة بالوحدة المحلية بمسارة فضلاً عن توزيع ومواصلة زراعة الأشجار بالوحدة المحلية بجرف سرحان بحضور أسامة ماهر قطب رئيس الوحدة المحلية بجرف سرحان وجمال عبد الغني مدير المخلفات الصلبة بالوحدة ومسئول البيئة والزراعه بالوحدة ومشرفين النظافة والإشغالات والتنظيم والسائقين والعمال حيث تم رفع كفاءة وتنظيف الحديقة العامة بقرية جرف سرحان وتهيئتها لزراعة بعض الأشجار بها  على أن يتم توزيع وزراعة باقي الأشجار بنطاق الوحدة القروية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.