اقتصاد

محافظ المنوفية يبحث مع مسئولي الهيئة الهندسية تجميل مركزى الشهداء وأشمون

اعلان

كتبت إيمان البلطى

أكد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية علي تقديم كافة أوجه الدعم لقيادات المنطقة المركزية العسكرية ( الهيئة الهندسية للقوات المسلحة) القائمين علي تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية ” حياة كريمة ” لتطوير 1000 قرية ريفية على مستوى الجمهورية ، مشدداً علي رؤساء الوحدات المحلية لمركزي أشمون والشهداء بالتعاون الدائم والعمل كفريق واحد وتقديم كافة التسهيلات لتنفيذ المبادرة وتنمية وتطوير 81 قرية ريفية بمركزي الشهداء وأشمون .

وأكد المحافظ أن هذه المبادرة فرصة ذهبية لا تعوض ولابد من إستثمارها ، جاء ذلك خلال لقائه بوفد قيادات المنطقة المركزية العسكرية وبحضور اللواء علاء رشاد السكرتير العام واللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد للمحافظة ، رؤساء الوحدات المحلية لمركزي أشمون والشهداء ، مدير عام التخطيط والمتابعة بالديوان العام ، وفرق العمل المكلفة بتوثيق الأعمال .

وفي الوقت نفسه شدد محافظ المنوفية علي رؤساء الوحدات المحلية لمركزي أشمون والشهداء بضرورة تقديم كافة التسهيلات لتوثيق الخطط التي تم إعدادها من قبل علي أرض الواقع بالصور الفوتوغرافية ( قبل – أثناء – بعد ) لإعداد تصميمات دقيقة ومنظمة ومدعمة بالصور والفيديو تمهيداً لبدء التنفيذ الفوري علي الطبيعة مما يساهم في إظهار حجم الإنجازات التي تتم على أرض الواقع ، مشدداً بأنه لن يقبل بأي تهاون أو تقصير من أي مسئول يكون سبباً في إعاقة سبل التنفيذ .

وخلال الإجتماع أكد السكرتير العام علي ضرورة تكثيف الجهود لبدء تنفيذ ما تم إعداده من دراسات وخطط علي ارض الواقع ، مؤكداً أنه تم الأخذ في الإعتبار بالأولويات والاحتياجات الأساسية التي تمس حياة المواطنين لتحقيق أقصى استفادة واستهداف أكبر عدد من المواطنين لتخفيف العبء عن كاهلهم ورفع مستوى الحياة المعيشية لهم .

هذا وقد وجه محافظ المنوفية بنزول اللجان المشكلة ورؤساء الوحدات المحلية لمركزي الشهداء واشمون و بمرافقة أعضاء الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لمعاينة المواقع علي الطبيعة ومطابقة الدراسات التي تم إعدادها علي أرض الواقع إستعداداً لبدء التنفيذ .

الجدير بالذكر أنه تم اختيار مركز الشهداء ضمن تطوير الـ(1000) قرية ريفية على مستوى الجمهورية وبمساعي وجهود محافظ المنوفية استطاع إدراج مركز ( أشمون )ضمن خطة المبادرة وبذلك تكون ” المنوفية ” قد حظيت بمركزين ( أشمون والشهداء ) بواقع (27 ) قرية بمركز الشهداء و (54) قرية بمركز أشمون بإجمالي (81) قرية وفقا لمعايير حددها مجلس الوزراء بالإضافة إلى العزب والنجوع وذلك بهدف رفع قدرات البنية التحتية والأساسية لتلك القرى فضلاً عن التأكيد على مواكبة الجهود التنموية التي تنفذها الدولة بمختلف القطاعات

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى