احدث الاخبار

“محمد صلاح .. هدية من الله” عنوان رسالة جامعية في بريطانيا

اعلان

مشجع بريطاني يكشف كيف حوله محمد صلاح من كاره للاسلام الى معتنقا له

كتب المحرر الرياضي

إعترف أحد مشجعي فريق توتينغهام فورست البريطاني ان أداء النجم محمد صلاح مع ناديه ليفربول وسلوكياته كانت سببا في اعتناقه الاسلام بغد ان كان كارها له.

واجرت صحيفة ( الجارديان ) البريطانية المشجع الذي يدعى بن بيرد كشف فيه عن دور محمد صلاح مهاجم ليفربول في اعتناقه الإسلام وكيف اكتسب منه ثقته في نفسه، وقال: “محمد صلاح ألهمني حقًا كيف اعتمد على نفسي وهو ما جعلني أقرر إعلان اعتناقي الدين الإسلامي، مازالت أنا نفس الشخص، لكنني تعلمت الكثير منه، وأتمنى أن ألتقي به يومًا، لمجرد مصافحته وأشكره على كل شيء”.

نقلت صحيفة الامارات اليوم عن الصحيفة البريطانية قول المشجع بن بيرد :” آرائي السابقة حول الإسلام لم تكن سوى أن له أفكار رجعية ومتخلفة، وأشعر بالحرج في الوقت الحالي عندما أتذكر ما كنت اعتقده، خاصة وأن كانت لدي كراهية كبيرة للمسلمين، عندما كنت في المرحلة السادسة، كنت بحاجة لشخص ألقي عليه اللوم بسبب مصائبي، ولسوء الحظ حصل المسلمين على الجزء الأكبر منه، وكانت هناك بعض وسائل الإعلام اليمينية التي تقوم ببث بعض الرسائل الدعائية ضد الإسلام”.

سجدة شكر لصلاح بعد تسيل هدف

واوضح بن برد أنه عند دراسته لدبلوم دراسات الشرق الأوسط الذي حصل عليه من جامعة ليدز، كانت هناك رسالة علمية يجب تقديمها في الجامعة، وقال :” كنت أريد أن أقدم شيئًا مختلفًا، واقترح معلمي أن أقوم بدراسة أغنية جماهير ليفربول لمحمد صلاح في المباريات وتكون موضوع رسالتي، وتقول الإغنية وتقول أغنية ، إذا قام صلاح بتسجيل مزيدًا من الأهداف سأكون مسلمًا مثله أيضًا، وهو ما لمس قلبي. واضاف :”بعد دراستي وتحليلي للأغنية، قررت تسمية الرسالة (محمد صلاح .. هدية من الله)، وكان موضوعها هل يكون أداءه مع ليفربول قادرًا على محاربة من يشوهون صورة الإسلام في الأوساط السياسية والإعلام الغربي؟،

وكشف بن بيرد ان محمد صلاح كان أول مسلم أتعامل معه من خلال رسالتي، وتعرفت على الطريقة التي يعيش بها حياته، كيف يتحدث مع الناس . مما ساهم في تغيير افكاره عن الاسلام والمسلمين . وساهم في ذلك ايضا مقابلته لعدد من الطلاب السعوديين والمصريين الذين كانوا يدرسون في نفس الجامعة.وقال بالنص : ” ظننت في البداية أنهم أشرار يحملون السيوف لكنهم من أجمل الناس الذين قابلتهم، وجميع المفاهيم السيئة التي كانت لدي قد تلاشت تمامًا من ذهني”.

واشار بن بيرد ان الطلاب المصريين عندما اكتشفوا عندما اكتشفوا أن اسم بحثه هو : محمد صلاح هدية من الله، ويتحدث عن أغنيته في ليفربول، كانوا يتحدثون معي لساعات طويلة حول مدى روعته وما الذي فعله من أجلهم،.

وبحسب الصحيفة قال بن بيرد:”أخبرني أحد المصريين الذين تحدثت إليهم أن ما يقوم به محمد صلاح هو ما يجب أن يكون عليه الشخص المسلم، لأنه يتبع الإسلام بشكل صحيح، كان يؤكد لي أنه سيجعل الناس يحبون المسلمين مرة أخرى، كان لهذا صدى كبير على أفكاري تجاههم، عندما يسجل محمد صلاح اعتقد بأنه يسجل لإيمانه الكبير، عندما فاز بدوري الأبطال قلت لصديقي إنه انتصار للإسلام، بعد تسجيله كل هدف يسجد ويظهر للعالم معتقدًا إسلاميًا، كم من الناس يشاهدون الدوري الإنجليزي الممتاز كل أسبوع؟ الملايين على مستوى العالم”.

واختتم بن بيرد حديث قائلا : “لقد أظهر لي محمد صلاح أنه يمكنك أن تكون شخصُا طبيعيًا ومسلمًا، إذا كانت هذه هي العبارة الصحيحة التي يجب أن أقولها، يمكنك أن تكون شخصُا تعتمد على نفسك، إنه لاعب رائع، يحظى باحترام الجميع في مجتمع كرة القدم ويحافظ على دينه، عندما يقرأ الناس القرآن أو يقرؤون عن الإسلام، فإنهم يرون شيئًا مختلفًا لا يتم تصويره دائمًا في وسائل الإعلام، أنا جديد على المجتمع الإسلام ومازالت أتعلم، لأنه أمر صعب أن تغير نمط حياتك”.

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى