المجتمع

مدير مستشفى هليوبولس: الشرطة وضعت «الكلابشات» في يدى

كتبت عزه السيد

علق الدكتور مصطفى شكري، مدير مستشفى هليوبوليس، على واقعة الاعتداء عليه أثناء تأدية عمله، من زوج ممرضة بالمستشفى، بسبب طلب الأخير إجازة لزوجته، قائلًا إن الشرطة وضعت «الكلابشات» في يده وتعاملت معه كجاني وليس مجنى عليه.

قال الدكتور مصطفى شكرى مدير مستشفى هليوبوليس ، في مداخلة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساء»، المذاع عبر فضائية «دريم»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء الأحد، تعقيبا على واقعة الأعتداء علية اثناء تأدية عملة ، من زوج ممرضة بالمستشفى، بسبب طلب الأخير إجازة لزوجته، قائلًا إن الشرطة وضعت «الكلابشات» في يده وتعاملت معه كجاني وليس مجنى عليه.
و أنه فوجئ بتهريب زوج الممرضة وتحرير محضر ضده، عقب الاعتداء عليه وصفعه بالقلم على وجه بمصعد المستشفى، متابعًا: «قوة المستشفى ما تسمحش أدى إجازات للتمريض، والمطلوب مني كطبيب عشان أحمي نفسي أمشي بـ(بودي جارد) عشان مفيش حد يعتدى عليا».

وأشاد باهتمام الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، ومطالبته بالحضور فور علمه بالواقعة، وإجراء تحقيق عاجل من الوزارة؛ لرد اعتباره ومساعدته في الحصول على حقه، مضيفًا أنه تم تكليفه من الدولة بتطوير وإدارة مستشفى هليوبوليس ويجب على الدولة، وضع حد للاعتداء على الأطباء أثناء تأدية عملهم؛ ليتمكنوا من أداء المهام المكلفين بها.

واستقبل الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، أمس السبت، الدكتور مصطفي شكري، مدير مستشفى هليوبوليس، بعد الاعتداء عليه، وصفعه على وجهه من قبل زوج ممرضة بالمستشفى، لرفضه إجازة «غير وجوبية» لها، يوم الخميس الماضي، وأمر بالتحقيق العاجل في الواقعة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق