حوادث و قضايا

مراهق يذبح شقيقته بسبب كلام الناس

كتبت : شيماء عطا

اقدم الطالب عباس الذى يبلغ من العمر 17 سنه على قتل شقيقته ربه منزل والتى تبلغ من العمر 23 سنه لمعايرة أهالي قريته في مركز ديرمواس جنوبي محافظة المنيا الذين اتهموا شقيقته بسوء سلوكها وظن أن “كلام الناس” سلب منه رجولته وجلب له الخزي والعار داخل مجتمع لا يرحم ولذلك ما دفعه إلى التخلص منها وذبحها بـ”سكين المطبخ”.

حيث بدأت الواقعه صباح اليوم السبت 6 يناير 2018 بمشادة كلامية بين عباس وشقيقته داخل منزل والدهما وإنتهت بذبحها بـ”سكين المطبخ”، بعد أن طعنها عدة طعنات، وخرج إلى الشارع يُردد: “غسلت عاري يا بلد.. غسلت عاري يا بلد”.

ثم انتقلت أجهزة الأمن على الفور إلى القرية، ونقلت سيارة الإسعاف الجثة إلى المستشفى العام، وبها جروح قطعية وطعنية في الرقبة والوجه، والصدر، والبطن، وأكد والد الجاني والمجني عليها صاحب الـ61 سنة، مُزارع، إن نجله “عباس”، قتل شقيقته بـ”سكين المطبخ”، خلال مشادة كلامية وقعت بينهما داخل المنزل.

وألقت وحدة مباحث المركز برئاسة الرائد محمد الدروي، القبض على المتهم، وأفادت التحريات بأنّ المجني عليها متزوجة من شخص في إحدى قرى مركز ديروط شمالي محافظة أسيوط، وتُقيم بمنزل والدها؛ لوجود خلاف بينها وبين زوجها منذ عام ونصف العام.

غسلت عاري بعد ما حطت راسنا في الوحل”.. بهذه الجملة برّر الأخ المتهم الواقعة، معترفًا بذبح شقيقته؛ بسبب سوء سلوكها، ومُعايرة أهالي القرية له، وأرشد عن الأدة المستخدمة في الجريمة “سكين مطبخ”.

وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 198 لسنة 2018 إداري مركز ديرمواس، وتم التحفظ على المتهم والأداة المستخدمة، وأُخطرت النيابة لتباشر التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى