احدث الاخبار

مرض غامض يثير رعب أولياء أمور طالبات بالشرقية.

اعلان

كتبت /عزه السيد

حالة من الخوف والذعر أصابت أولياء أمور مدرسة أبو بكر الصديق الثانوية بالصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية بعد تزايد أعداد المصابات بمرض غامض إلى نحو 33 طالبة منقسمات ما بين مستشفيات الصدر والصالحية الجديدة أو العلاج في عيادات خاصة.

وزادت حالة القلق بعد تضارب أقوال الأطباء في تشخيص حالات الطالبات حيث شخصها بعض الأطباء أنه اشتباه بالسعال الديكي فيما وصفه أطباء آخرون بـ”التهاب رئوي” وسط تعتيم مديرية الصحة على حقيقة المرض.

وقال عبد الله محمد، والد إحدى الطالبات مقيم الصالحية الجديدة: “ابنتي الوحيدة تعانى من فيروس غامض منذ 3 أسابيع وتعانى من أعراض ضيق التنفس ونغزة في القلب وسعال مصحوب بصوت يشبه صوت الديك وآلام في الجسم كله واصطحبتها إلى عدد من الأطباء بالمحافظة الذين فشلوا في تشخيص المرض ثم ذهبت بها إلى التأمين الصحى الذي حولها إلى مستشفى الصدر بمدينة الزقازيق”.

وأوضح أن عدد الطالبات المصابات وأغلبهن في الصف الأول الثانوى في تزايد يوميا، والتقارير الصحية تشير إلى إصابتهن باشتباه سعال ديكى.

وأضاف عبد الحميد محمد “مزارع”، ولي أمر طالبة مصابة: “ابنتى حالتها بتسوء يوما بعد يوم بسبب المرض المجهول ونعيش حالة من القلق عليها طوال الوقت خوفا من حدوث مضاعفات”، مشيرا إلى أن أولياء أمور الطالبات تواصلوا مع الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة والذي استجاب لهم وأرسل بعض المسئولين والأطباء لمتابعة حالة الفتيات دون تحديد للمرض حتى الآن.

واستطرد محمود السيد: والله ما فيه حد بيسأل فينا من مسئولي المستشفى بناتنا تتقطعن من الوجع ليل نهار وصرخاتهن تملأ الغرفة وخارجها وقلوبنا بتتقطع حزنا عليهن ونحن عاجزين على تخفيف آلام البنات، ومش عارفين اللي بيحصل مرة الطبيب يقول لنا إن بناتكم تعاني من مرض السعال الديكي وتارة أخرى التهاب رئوى، وأحد الأطباء قال لنا بالنص “يا جماعة كلنا عارفين أن بناتكم مصابات بالسعال الديكى بس منقدرش نصرح بكده عشان منهيجش الرأى العام ونخوف أولياء أمور الطالبات والطلاب والبلد فيها اللي مكفيها ومش ناقصة”.

من جانبه أكد رمضان عبد الحميد حسن، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية أنه علم بالواقعة منذ فترة لكن الموضوع كله تحت مسئولية مديرية الصحة التي تشرف على علاج الطالبات المحتجزات بالمستشفيات.

وتابع: “أنا تحت أمر ولي أمور الفتيات ومستعد لمقابلتهم في ديوان المديرية للتحدث معهم بشأن الدراسة والامتحانات ومساعدتهم في ذلك نظرا لظروف بناتهن المرضية”.

كما أكد مصدر بمديرية الصحة بالشرقية، أن الطالبات لا يعانين من أي أمراض خطيرة أو مزمنة، مشيرا إلى أن وكيل الوزارة يتابع الحالات يوميا مع الأطباء المختصين.

وأوضح أنه عقب الاطمئنان على صحتهن فسوف يتم السماح لهن بالخروج مباشرة.

يذكر أن إجمالي عدد الطالبات المصابات بالفيروس وصل إلى نحو 33 طالبة بمستشفيات الشرقية والعيادات الخاصة

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق