منوعات

مسجد لتحسين العلاقات بين الأديان في استراليا

اعلان

إعداد / طارق الشواربي

 صمم المهندس المعماري أنجيلو كانداليباس، مسجدا جديدا في سيدني، يتميز بـ99 قبة حجرية، مستوحى من أسلوب التصميم القديم والذي كان رائجاً بين خمسينيات وسبعينيات القرن الماضي.

  وهدف كانداليباس من تصميمه الجديد لم يتركز حول هيكله الخارجي فقط، بل في جوهره وهدفه ورسالته، التي من المفترض أن تعمل على تحسين العلاقات بين الأديان في ضاحية سيدني، “بانش بول.”

وصمم كانداليباس مسجد “بانش بول،” الذي سيفتتح أبوابه في شهر رمضان خلال مايو المقبل من هذا العام، ليكون مكان تجمع مقدسا، يمكن لجميع أفراد مجتمع المنطقة زياراته، بصرف النظر عن دياناتهم ومعتقداتهم.

يقول كانداليباس في مقابلة مع  شبكة CNN، إن ساحة المسجد تُمكن جميع الناس من تقبل استخدام المبنى، حيث صممت الأبواب لتكون موجهة إلى جهة الشارع، ما يجعلها تبدو وكأنها دائماً مفتوحة أمام عامة الناس.

وافتتح المسجد الجديد غير المكتمل بعد، أبوابه لعامة الناس، خلال حدث صغير أقيم في سبتمبر الماضي على هامش مهرجان العمارة في سيدني، تحت عنوان “تعرّف على المسجد الأسترالي.” وقد قام حينها المهندسون المعماريون بجولات للزوار داخل المسجد، بينما تحدث بعض أعضاء مجتمع “بانش بول” المسلم مع الزوار عن اعتقاداتهم الدينية وحملة جمع التبرعات لبناء المشروع الذي كلّف تسعة ملايين دولار أمريكي.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق