أراء وقراءات

رسالة للشباب.. كن إيجابيا

لا يمكن أن ننكر صعوبة التفكير في لحظة الألم والأرقالذي بسبب قلة النوم

الذي يقلل من الصبر وقوة وفاعلية الذهن

فقد أثبتت الأبحاث أن الطريقة التي نتعامل بها مع أجسادنا لها أثر كبير في أداء أدمغتنا

فهي تؤثر على تدفق الدم إلى الدماغ

وتوازن المواد الكيمائية العصبية

.ودرجة الإتصال بين المناطق المختلفة من الدماغ

ومن هنا ..

يمكن استثمار أوقات النوم و ممارسة الرياضة لإنتاج أفكار قوية وممتازة

لأن عند حرمان الدماغ من النوم

يخصص الدماغ المرهق كمية أقل من الدم للقشرة الأمامية للجبهة

وهي ما تسمى بالناصية

وهي المنطقة الذكية من المخ

و هي معقل النظام الواعي

مما يقلل من قدرتنا على الإستجابة بذكاء للأمور المفاجئة

أو التوصل إلى أفكار جديدة

أو الحفاظ على الهدوء تحت الضغط

وعليه:

ينبغي أن بذل قصارى جهدنا لوضع النوم على أولوياتنا

وعدم التضحية بساعات النوم الثمانية أو السبع

و ممارسة الرياضة

فقد أثبتت الدراسات قدرتها الفورية على تحسين الأداء العقلي

فالنبدا في إرساء قواعد ليصبح يومنا مثمرا

بقلم / مدحت مرسي

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى