أراء وقراءات

من القلب للقلب.. الهدية

بقلم /أمل الوكيل
لقيت النهاردة ست كاتبة : ‏أتفقت أنا و جوزي مؤخرا إن كل واحد فينا يعمل ملف فيه الحاجات الي يحب أنها تجيله هدية و يبعتها للتاني، و يحدثها كل كام شهر. لأننا أكتشفنا أن

بعد العمر ده كله بنجيب لبعض حاجات مش علي ذوق التاني و نضطر نقول حلوة علشان نجامل بعض أو نغيرها بعد المناسبة.

ولفت إنتباهي قد أيه إحنا بنضيع فلوس ع الفاضي لما نشتري هدايا للي بنحبهم بدون ما نتعب نفسنا شويّة، ونبحث هما بيحبوا أيه؟ وقد ايه بنقول برافو، واو، تحفة، ع حاجات مش عجبانا ولا ع ذوقنا، لمجرد اننا منزعلش اللي قدامنا .. ف قبل ما تشتروا هدية، إسألوا اللي بتحبوه، نفسك ف أيه، ولومش هتقدروا تجيبوا اللي نفسُه فيه هاتوا اللي هو محتاجه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى