الصراط المستقيم

دعاء الاربعاء المُستجاب (( بين الظهر والعصر))

اعلان

بقلم الدكتور محمد النجار


أخواني وأخواتي ..سمعت من بعض المشايخ في المدينة المنورة أن الدعاء يوم الاربعاء بين الظهر والعصرفي مسجد الفتح مستجابة ، فنذهب انا والاولاد الى مسجد الفتح نصعد السلالم الطويلة ونصلى وندعو الله ،،
لكن بفضل الله اتضح لي أن هذا الدعاء لم يكن المقصود به المكان تحديدا وإنما الزمان وفي أي مكان، وهذا ما قاله شيخ الاسلام ابن تيمية في (اقتضاء الصراط) حيث قال : وهذا الحديث يعمل به طائفة من أصحابنا وغيرهم فيتحرّون الدعاء في هذا الوقت كما نقل عن جابر ، ولم يُنقل عن جابر رضي الله عنه أنه تحرّى الدعاء في المكان بل في الزمان.


فعَنْ ‏جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ الله عَنْهُ،‏ أَنَّ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏دَعَا فِي مَسْجِدِ الْفَتْحِ ثَلَاثًا يَوْمَ ‏ ‏الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الثُّلَاثَاءِ وَيَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ فَاسْتُجِيبَ لَهُ يَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ بَيْنَ الصَّلَاتَيْنِ فَعُرِفَ الْبِشْرُ فِي وَجْهِهِ.
قَالَ ‏ ‏جَابِرٌ: ‏ “‏فَلَمْ يَنْزِلْ بِي أَمْرٌ مُهِمٌّ غَلِيظٌ إِلَّا ‏ ‏تَوَخَّيْتُ ‏ ‏تِلْكَ السَّاعَةَ ‏ ‏فَأَدْعُو فِيهَا فَأَعْرِفُ الْإِجَابَةَ”.
رواه البخاري في الأدب المفرد وأحمد والبزار وغيرهم وقال الهيثمي رجاله ثقات وحسنه الألباني في صحيح الأدب المفرد وفي صحيح الترغيب .
قال الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه اللَّـه :
لولا أَنَّ الصحابي رضي الله عنه أفادنا أَنَّ دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت من يوم الأربعاء كان مقصودا ً، والشاهد يرى ما لا يرى الغائب وليس الخبر كالمعاينة ، لولا أَنَّ الصحابيّ أخبَرنا بهذا الخبر لكنّا قُلْنا هذا قد اتفق لرسول الله صلى الله عليه وسلم أَّنه دعا فاستجيب له ، في ذلك الوقت من ذلك اليوم .
لكن أَخذ هذا الصحابي يعمل بما رآه من رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً ووقتاً ويستجاب له .
إِذاً هذا أمرٌ فهمناه بواسطة هذا الصحابي وأَنّه سنّةٌ تعبدية لا عفوية .
انتهى كلامه رحمه الله

وقال البيهقي “شعب الإيمان” :
” ويتحرى للدعاء الأوقات والأحوال والمواطن التي يرجى فها الإجابة تماما فأما الأوقات فمنها ما بين الظهر والعصر من يوم الأربعاء ] .

قال الشيخ الفاضل الدكتور عبدالكريم الخضير حفظه الله ورعاه :
أجيبت دعوة النبي ﷺ في يوم الأربعاء بين الصلاتين هذا ثابت من حديث جابر وغيره في المسند والسنن وغيرها …
وقال :
أجيبت دعوة النبي ﷺ يوم الأربعاء بين الصلاتين هذا ثابت من حديث جابر كان جابر يتحرى الدعاء بين صلاتي الظهر وعصرالأربعاء ويقول إن فيه دعوة مستجابة
وقال الشيخ مشهور حسن آل سلمان حفظه الله ورعاه هذا حديث حسن .
فهلموا اخواني واخواتي بالتوجه الى الله واليوم الاربعاء والتوقيت بين الظهر والعصر وادعو الله لعلها تكن ساعة اجابة.
اسأل الله الكريم ان يتقبل منا ومنكم العلم النافع والدعاء الشافع في الأوقات التي اختارها لنا النبي صلى الله عليه وسلم ونقلها لنا صحابته الكرام ،، وأن يحفظ الله أمتنا ويفرج كربها ويولِّي عليها خيارها ويزيل عنها شرارها ومنافقيها بحوله وقوته.. وان يغفر لنا ولكم
د.محمد النجار 09-01-2019م بعد ظهر الاربعاء 03ربيع الثاني1440هـ

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق