تقارير وتحقيقات

جريدة التحرير ترفض بيان لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

ابو الدهب : نرفض التشهير وسنقاضي كل من يسئ للجريدة والعاملين فيها 

غادة فاروق: لدينا كل الوثائق التي تؤكد أن جريدتنا  الأقدم  ونصدر منذ عام ٢٠١٠

كتبت / عزه السيد 

صرح محمد أبو الدهب _ رئيس مجلس إدارة جريدة التحرير، أنه سوف يتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من اساء وقام بالتشهير بجريدته دون وجه حق ، مؤكدا أنه على أتم استعداد للرد بالمستندات وأنه سيقاضى كل من قام بالتشهير بالجريدة والعاملين فيها .

ومن جانبها قالت غادة فاروق المدير والمشرف العام لموقع التحرير: أن جريدتنا هى الأقدم فنحن نصدر منذ عام ٢٠١٠، وجريدة التحرير الجديد تصدر منذ عام ٢٠١١، ومعنا كل ما يثبت صحة كلامى وأكبر دليل أن جريدة التحرير الآخرى اسمها “التحرير الجديد” وجريدتنا “التحرير”.

وأضافت فاروق، أنها ستقاضى إنجى محمد على  رئيس مجلس إدارة شركة التحرير للنشر والطباعة، لأنها تقدمت بشكوى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بصفتى المدير والمشرف العام لموقع التحرير وتتهمنى بـ (بإنتحال لوجو الشركة واسمها على شبكة الإنترنت، مما يعد إعتداء على حقوق الملكية)، وهذا الكلام عار تماما من الصحة.

كما اصدرت جريدة التحرير بيانا فيما يلي نصه :

أقدمت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الأستاذ/ جمال شوقى .. على إصدار بيان فى حق الجريدة بدون وجه حق، وعار تماما من الصحة ومخالف للقانون والأعراف وبعيدا كل البعد عن الحقيقة، حيث أن اللجنة إنحازت للقائمين على جريدة “التحرير الجديد” وموقعها بدون وجه حق، علما بأن جريديتنا (التحرير) هى الأصل وهى الأساس وهى الأقدم وأكبر دليل على ذلك إلزام الجريدة الآخرى بإضافة كلمة الجديد لتصبح “التحرير الجديد”؛ وذلك نظرا لتواجدنا باسم التحرير ونسبقهم بسنوات.. ومرفق أصل الترخيص وتاريخه والذى يظهر فيه السبق عنهم، كما أن جهاز الرقابة على المطبوعات الزمهم بإضافة كلمة الجديد بجوار كلمة التحرير … وهذا إعترافا منهم بأحقيتنا واسبقيتنا وسنحفظ حقنا القانونى بالشكل الذى يليق بنا

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى