الفن والثقافة

مبادرة جديدة لكشف “مُنتحلي صفة صحفي الفن”

كتبت / شيماء سعد

نظرًا للأوضاع السيئة التي تمر بها الصحافة الفنية خلال الفترة الأخيرة ووقوع أزمات بين الصحفيين ونجوم الفن بالإضافة إلى وجود عدد من الدخلاء علي المهنة لا ينتمون لمجال الصحافة الفنية وينتحلون صفة “صحفي فن” وافتعالهم أزمات مع الفنانين بقصد تشويه سمعة العاملين بالمجال، قررت رابطة “كتاب ونقاد الفن” في اجتماعها أمس بمقر بنقابة الصحفيين بحضور الأستاذ ناصر جابر رئيس الرابطة وأعضاء المكتب التنفيذي أحمد رمضان ومحمد فرعون ومحمود حنفي وعبد العزيز الشاعر، قررت الأتي:-

بعد تلقي العديد من الشكاوى من جانب الزملاء الصحفيين ونجوم الفنان -علي حد سواء- تقرر وضع نقاط لتنظيم العمل حتى لا تحدث خلافات جديدة مستقبلًا، وذلك من خلال وضع الرابطة طرف أساسي في حالة حدوث أزمة أو سوء تفاهم، على أن تساعد الرابطة على حلها مع حفظ حقوق الجميع والخروج بحل يرضي جميع الأطراف.

ويجب على أي فنان في حالة وجود شكوى لديه من أي زميل التواصل مع الرابطة لحلها من أجل الحفاظ علي العلاقة الطيبة التي تجمع الطرفين.

وتناشد الرابطة الزملاء الصحفيين في حالة وجود شكوى من أي فنان إبلاغ الرابطة علي الفور قبل أي تصرف، وذلك لوجود مجهولين ومدعين يعملون علي الإيقاع بين الفنانين والصحفيين.

وقررت الرابطة حفاظًا علي هيبة ومكانة صحفيي الفن إطلاق مبادرة جديدة تحمل اسم “امسك صحفي مزيف” من أجل توعية الزملاء الصحفيين بحقوقهم والتصدي بكل الطرق القانونية لمنتحلي صفة صحفي الفن؛ وأيضا لتوعية النجوم بعدم التعامل إلا مع الصحفيين أعضاء النقابة والمحررين تحت التمرين بالمؤسسات الصحفية بموجب كارنية المؤسسة الداخلي أو تفويض عمل من الجريدة التي يعمل بها؛ لكشف المدعين الغير عاملين بأي مكان صحفي ومنتحلين صفة “صحفي فن”.

وتنوه الرابطة أن عقوبة انتحال صفه الصحفي تُجرّم بشكل قانوني لأي شخص تسول له نفسه للاعتداء علي مهنة الصحافة الفنية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى