احدث الاخبار

نادي مصر المقاصه يستجيب لمشاعر يتيم ويحقق حلم عمره

كتب/خالد طلب عجلان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، صورة، لطفل صغير، لديه حلم كبير، خلال أداءه لبعض تمارين الإحماء من خارج أسوار إحدى ملاعب تدريبات البراعم لكرة القدم ، أسوة بما يفعله الصغار على العشب الأخضر، إذ لم تمنعه السياج الحديدية في أن يقترب نحو شغفه ولو بخياله.

تدابير القدر وحدها هي من ساقت المشهد بالكامل، إذ تواجد مصور شاب يدعى سهل عبدالرحمن، بالصدفة، أمام الملعب الذي كان يجرى به تدريبات البراعم، ولم يتردد ثواني في تسدد عدسة الكاميرا الخاصة به صوب الصغير، ويلتقط لنا تلك اللوحة الفنية الناطقة.

الصورة الي التقطها المصور سهل عبدالرحمن وفتحت الطريق امام يوسف

لم يعرف حينها المصور  الطريقة المثلى لمساعدة الصغير، الذي أنصرف سريعًا عقب توبيخ أحد الأشخاص الموجودين حول الأسوار الحديدة لملعب البراعم، غير إنه قرر نشر ما ألتقطه من صور للصغير على أمل أن تنجح خطته، في أن ينظر إليه أحد المسؤولين عن مدرسة الموهبين تلك بعين الرحمة.

لم تحقق خطة المصور مآربها حينها، إذ لم تجد الصور أي صدى وقت نشرها قبل عدة أشهر، غير إنه في ساعة مبكرة من صباح أمس، فوجئ بتداولها بشكل كبير بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وشن مستخدمو تلك المواقع حملة لمطالبة المسؤولين عن الكرة في مصر بإلحاقه بفرق البراعم لإحدى مراكز الشباب.

وتم الكشف عن هوية الطفل بطل الصورة، خلال استضافته مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج «التاسعة» على قناة «الأولى» المصرية، و يدعى «يوسف»، ويعمل «سايس»، بالقرب من جهاز مدينة الشروق، القريب من الملعب الذي التقطت الصور بالقرب منه.

يروى «يوسف» لـ «الإبراشي»، كواليس تلك الصور، والذي فوجئ بالتقاطها خلال مشاهدتها على الهواء، قائلًا: «أنا بمسح العربيات يوميًا عشان أجيب حوالي 20 أو 30 جنية أصرفهم علي أمي وأختي».

وتابع «يوسف»: «كل فترة يقف قدام النادى بقلد التدريبات من وراء خالي عشان لما كان بيشوفني بوسخ هدومي وأنا بعمل التدريبات على الأسفلت  كان بيقولي أمشي على البيت».

يوسف يبدو سعيدا بارتداء فانلة المقاصة

رواية «يوسف» تلك، التي كشفت عن شغف كبير بكرة القدم، دفعت الكابتن سيد متولي، المدير الرياضي لنادي مصر المقاصة، بسرعة التحرك، لمساعدة «يوسف»، إذ زف له خبر انضمامه لفريق البراعم بنادي مصر المقاصة، ومنحه كافة الملابس والأحذية والأدوات التي يحتاجها لتحقيق حلمه، وذلك ضمن مشروع الـ «1000 موهبة»، الخاص بنادي مصر المقاصة، والذي يقدم منح للموهوبين غير القادرين على ممارسة كرة القدم بسبب ظروفهم المعيشية الصعبة.

و أوفى نادي مصر المقاصة بوعده للطفل يوسف، بالإعلان عن إنضمامه لصفوف فرق البراعم بالنادي، من خلال تقديمه في مؤتمر صحفي، لا يقل عن طريقة تقديم اللاعبين المحترفين، إذ وقف الصغير يوقع عقود الانضمام، ويلتقط الصور التذكارية وهو يحمل قميصه الخاص الذي سيرتديه مع الفريق، رفقة المهندس أحمد عبدالخالق المشرف العام على الكرة بالنادي، متطلعًا نحو غد مشرق، وعاقدًا العزم بينه وبين نفسه أن يحفظ للصدفة جميلها عليه الذي لن يستطيع أن ينساه مهما بلغ من منازل النجومية والشهرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى