سياسة

مصطفى الفقي: روسيا تورطت من قبل في تسميم جاسوس.. وبوتين تربية مخابرات

 

 

كتبت:عبير علي.

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن الحرب الباردة بين بريطانيا وروسيا، على مستوى الجديد شديدة، مشيرًا إلى أن روسيا أدينت من قبل في جريمة تسميم جاسوس عام 2006، ما يزيد شبهات تورطها في محاولة اغتيال “سيرجي سركيبال”.

وأضاف “الفقي” خلال لقائه ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية “إم بي سي مصر” اليوم الأربعاء، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تربية جهاز استختبارات، إلا أن روسيا لم تعد في قوة الاتحاد السوفيتي السابق حتى تستخدم أساليبه بالشكل القديم.

وأوضح “الفقي” أن روسيا لديها من الموارد الطبيعية ما يمكنها من الاكتفاء الذاتي بشكل يجعل من الصعب محاصرتها اقتصاديًا.

وكانت رئيس الوزراء البريطانية، تريزا ماي، أعلنت اليوم، طرد 23 دبلوماسيًا روسيا، وأمهلتهم أسبوع واحد لمغادرة البلاد، واصفة إياهم بـ”ضبطات مخابرات غير معلنين”.

وكانت أبرز القرارات التي اتخذتها بريطانيا ردًا على محاولة اغتيال ضابط المخابرات الروسي السابق، سيرجي سريكبال، المقيم في بريطانيا باستخدام غاز كيميائي للأعصاب، هو إلغاء دعوة كانت موجهة لوزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، لزيارة لندن، كما أعلنت أن العائلة المالكة في بريطانيا لن تحاضر بطولة كأس العالم 2018، المقامة في روسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق