تقارير وتحقيقات

مصور شاب يروي بصوره قصص مصرية

كتبت:نيرمين سيد

درس حسام سمير محمد ، وشهرته “حسام المناديلى” علوم حاسب ثم إلتحق بكلية الأداب قسم النشر بجامعة القاهرة  ، وانتهي به المطاف إلى العمل فى مجال التصوير الفوتوغرافى . واستطاع المصور الشاب أن يبهر الجميع بصوره الرائعة التى تشعرك حين النظر إليها بأنها ليست مجرد شكل علي ورق بل صورة تدب بها الروح .  وظهر ذلك بوضوح في تنوع الافكار التي تلتقطها عدسة كاميرته ، فقد حرص على  إلتقاط صور للقاهرة فى افضل أماكنها، وأوقاتها ،  من خلال فكره “ليالى القاهره”  وهو مشروع فوتوغرافى عن القاهره ليلا يحكى عن شوارع القاهره العتيقه فى المساء فقط .

و لم تتوقف افكار و مشاريع “حسام المناديلى” فهو دائما مولع بإظهار الجمال و الحكايات من خلال صوره ،فقد أعلن من خلال  صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” عن مشروع له  بعنوان “قصص تروى فى وجوه مصريه”.

وقال: انه من اكبر المشاريع الفوتوغرافيه الذى إشتغل عليها ، وأنه بدأ العمل فيه  من أواخر عام 2012 حتى يومنا هذا ، وذكر أن الصور الموجوده فى المشروع جميعها بورتريهات لمصريين من جميع أنحاء جمهوريه مصر العربيه وان كل صوره لها حكايه وقصه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق