أراء وقراءات

د.نادية حجازي نعمان.. ليست ككل العابرين

بقلم/خالد طلب عجلان

ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة الدكتورة نادية حجازي نعمان رئيس القسم العلمي سابقا بموقع وجريدة وضوح الإخباري.

وكانت الفاجعة كبيرة والصدمة أكبر والحزن لا يوصف لإنسانة يحمل القلب لها كل الحب والإحترام والتقدير لإنسانة قل الزمان آن يجود بمثلها.

لإنسانة تحلت بكل مواطن الجمال بل هي موطن الجمال،،

لإنسانة في ظل الظروف القاسية ومصاحبة المرض لها إلا إنها آبت آن تجلس في فراش المرض وآفنت وتفانت وآخلصت في سبيل العلم وخدمته.

هناك عابرون كل يوم آمام آعيننا  الى الدار الأخرة ،وجوه كثيرة ولكن تبقى وجوه عابرة من الصعب تكرارها ومن الآصعب نسيانها.

إستاذتي الفاضلة ومعلمتي وأكثر الإشخاص داعمة لي كنتي ومازلتي وستظلي آحب الناس إلى قلبي.

لا آنتقي كلماتي كما تعلمين بل مشاعري تحركني وألم في جسدي ووجداني وقلمي ينطق ويكتب دون إرادة أو سيطرة مني .

رحم الله الفقيدة بواسع رحمته وآلهمنا وألهم أهلها وذويها وكل محبيها الصبر والسلوان.

وجزاها الله خير الجزاء عما قدمت لخدمة البشرية ساعية إلى الخير.

رحم الله الفقيدة وأبدلها دار اخير من دارها ،وتجاوز الله عن سيئاتها ،وأورثها الجنة بغير حساب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.