سياسة

مكسيم هوشار وأبي عبدالله الفرنسي سفاح داعشي مجهول نهايته

كتبت سوزان الخليلى

أعلنت فرنسا خلال الأيام الماضية مقتل مكسيم هوشار الملقب ب”السفاح الداعشي”وهو أحد المدرجين على اللائحة السوداء للإرهابيين الأجانب منذ ثلاث سنوات لارتكابه جرائم وأعمال إرهابية.

مكسيم هوشار 27عاما نشأ في احدي بلدات فرنسا الصغيرة “نورماندي” لعائلة مسيحية .
اعتنق الإسلام عام 2009 وانضم للجماعات الارهاربية من خلال معرفته بهم علي الإنترنت وعرف فيما بعد باسمه الحركي” ابي عبدالله الفرنسي”.
توجه هوشار في 17اغسطس 2013 الي سوريا عبر تركيا مؤكدا لعائلته إنه يريد الاعتناء بالجرحي على الجبهة ولكن تنظيم داعش جنده هناك.

كان اول ظهور له عام2014 من خلال مقطع فيديو ويظهر فيه يقطع رأس رهينة أمريكي.وقام أيضا بذبح 18اسيرا من الجيش السوري بنفس المقطع.

أصدرت فرنسا بحقه مذكرة توقيف دولية لاتهامه في عمليات اغتيال ضمن منظمة إرهابية.

لم يصدر حتي الآن أى تصريح أو نبأ يؤكد أو ينفي مقتل أبي عبدالله الفرنسي من جانب الجماعات الإرهابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق