أراء وقراءات

من القلب للقلب .. من تكون ؟!

 بقلم / أمل الوكيل 
قبل ماتدخل حياة بنى أدم ولو يوم خاف ربنا لانه معاك حياته  قد تتغير 180 درجة.
وقبل متفكر تمشى رجعله حياته وضحكته وفرحته إللى كان فيها لو هتقدر ؟؟؟.
معتقدش لإن فيه ناس حياتها يادوب كانت ماشيه بالعافيه وبتتوقف بسبب إنك بتاخد جزء من روحها وترهقه نفسياً .
محدش فاهم المسؤوليه إن شخص يخش حياة شخص ويبوظها . فيه ناس بتكون نعمة في حياة الواحد.. وفيه ناس بتكون مش أكتر من ابتلاء. فاختر من تكون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى