أراء وقراءات

من يوميات ..بهية..بيت العز

بقلم /خالد طلب عجلان

 

 

ذهبت الست بهية للبنك وفكت الحزام وقررت بناء منزل…

 

الشقة التي تعيش فيها لا تكفي لعيش اربع أفراد فهي غرفتين فقط..

 

واستعانت بالحاج مطاوع المقاول لبناء هذا البيت

 

الست بهية..عايزه بيت شرقي غربي بحري يا معلم مطاوع..ويكون على النيل

 

المعلم مطاوع ..نيل يا دي النيل وهو فين النيل يا ست بهية..

 

الست بهية نفذ التصميم بسرعة..وبكره يشقوا ترعة

تمشي فيها المية

وهدفعلك من جنيه لميه…

 

المعلم مطاوع ..جاب الطوب والأسمنت والزلط..

 

وبدأ شغلة والست بهيه فرحانه بالبيت ومعملتش حاجة غلط … جالها موظف الوحدة المحلية ياست بهية ..

 

قالتلوا نعم قالها ..عايزين نصلح الغلط ..

 

الست بهية..وفين يا اخويا الغلط..

 

بعمل بيت يأويني أنا وبناتي يسترني يحييني…

 

موظف الوحدة..المباني موقوفة بس هنمشيها…

 

الست بهية يسترك يا اخويا…عديها

 

الموظف ..عايزين نشرب شاي..

 

الست بهية ..وماله براد شاى بالنعناع وعليه سكر زيادة وقرص وكحك وسندوتشين فول من غير ماتطلب ولا تقول…

 

ضحك الأستاذ نزيه..وقال لها عايزين خمسة آلاف جنيه..

 

وهنعمل مش شيافين واشتغلي..ابني ومحري ونجري واعملي اللي نفسك فيه…

 

الست بهية ..فكرت.. وقررت تدفع الشاي

 

الست بهية إستاذ نزيه بيه كده خلاص ولا هدفع حاجه تاني…

 

الأستاذ نزيه..لا كده خلاص..باقي بس الحي..وهناك زميلنا الأستاذ عبد الحي معروف ومشهور راجل صاحب ذمة وجده كان شيخ بجبه وبعمه…

 

عنده ضمير وبيراعي الفقير وبنسمع عنه كل خير

 

وكل عيد بيذبح ضحية ..

 

الست بهية..ياخوفي لا يذبحني وأكون الضحية

 

الست بهية.. دفعت نص الفلوس شاي وإكرامية وفضلت تتلفت وراها زي الحرامية..

 

والمعلم مطاوع ..سألها فين الفلوس هو إحنا مش هنبني المخروبة ديه. ..

 

 

جريت الست بهية..شرق وغرب طول عرض ومدت يدها لكل من هب ودب …

 

وعلى ما خلصت بيتها إتدينت لطوب الأرض..

 

وفاجأ ة..صدر قانون التصالح ..

 

إتصلحي ياست بهية . قالت والنبي ومن نبى النبي ..

 

أنا مش زعلانه ومسامحة ومصالحه ومده إيدي..

 

وازاي ازعل منكم انتوا سندي وأهلي وزمالك وكل حاجه ليا متصالحه ومسامحة..

 

الموظف.. الوليا باين إتجننت أهلي إيه وزمالك هي مسامير عقلك فكت من بالك..وفوتت

 

التصالح يعني تدفعي ..قالت يالهوي ادفع تاني..

 

دفعت للأستاذ نزيه..ودفعت في الحي للأستاذ عبد الحي..

 

موظف التصالح…لا لا لا التصالح وضع تاني يا الدفع يا الهدم..

 

 

الست بهية كتروا عليها الديانه قالت أنفدت بجلدي سابت البيت للأزالة هدمته وهدته..وهدت معاها كل الأماني البيت أصبح كوم طوب لا بحري ولا غربي لا مبني ولا مصبوب ..

 

وبقالي فترة مشفتهاش ناس قالوا سافرت وناس قالوا هاجرت وناس قالوا خلف السجون..

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى