أراء وقراءات

موت الأطفال الأبرياء بسبب الخلافات الزوجية

أ.د. نادية حجازي نعمان

ذهبت الزوجة لمنزل أهلها إثر خلافات زوجية وتركت الرضيع الذى عمره ستة أشهر وتوجه الزوج للعمل ولم يعد للمنزل هربًا من الإنفاق عليهما وتحمل مسئولية يرى أنها فوق طاقته.

وكان كل منهما  يعتقد أن الآخر سيعود للمنزل .

الأم ترى بعقليتها أنها لو تركت الطفل لأبيه فسيأخذ درس لن ينساه وسيعرف قيمتها  …..والأب كان إعتقاده إنها  سوف ترجع  إلى بعد قليل .

عدم إحساس ولا مبالاة  من الزوجين …. ويموت الأطفال بلا ذنب  بسبب المشاكل الزوجية التى لا أصل لها، الأب يبرر :لا أستطيع أن اصرف عليهم  والأم هى الأخرى تتعلل بأنها لاتتحمل هذه الظروف .

فات الزوج والزوجة أن الطفل أمانة لديهما وأن الله سبحانه وتعالى يدبر له رزقه وقد قدم الله وعده برزق الإبن  فى كتابه القرآن الكريم على رزق والده فقال”….نحن نرزقهم  وإياكم…” سورة الإسراء 31 أي أن الله جعل معهم رزقهم فهم لا يشاركونكم في رزقكم فلا تخشوا الفقر ولا تخشوا عدم القدرة على الإنفاق عليهم .

و سيظل ذنب هؤلاء الاطفال الأبرياء في أعناق والديهم إلى يوم لا ينفع فيه بكاء أو توسل .

7 /11 / 2020

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى