تقارير وتحقيقات

موجة حر قاتله تضرب باكستان.

كتبت / عزه السيد

 

 

شهدت باكستان موجات حر شديد، بسبب التغير المناخى التى تشهده المنطقة أدى ارتفاع درجات الحرارة إلى خسائر كبيرة فى الأرواح وإتلاف المحاصيل ونفوق الحيوانات، وذلك حسب ما نشر موقع وكالة الأنباء رويترز صورا.

 

ووفقا لصحيفة اندبندنت البريطانية، تعاني الهند وباكستان من درجات حرارة شديدة داخل وخارج البلاد منذ مارس، والذي كان الأكثر سخونة في الهند منذ بدء التسجيل قبل 122 عامًا. كما سجلت باكستان درجات حرارة قياسية.

 

وحذر خبراء المناخ مرارًا وتكرارًا من أن موجات الحر تتزايد في شدتها وتواترها في جميع أنحاء العالم بسبب الاحتباس الحراري، الناجم بشكل رئيسي عن حرق الوقود الأحفوري ويعد زيادة احتمالية حدوث موجات الحر أمر مثير للقلق لأنها أكثر الظواهر الجوية التي تضر بحياة الناس وكذلك دمار المحاصيل.

 

وكانت قد أفادت الأنباء أن 90 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم في أنحاء باكستان والهند بسبب درجات الحرارة الشديدة، بينما من المرجح أن يكون العدد الحقيقي أعلى بكثير.

 

واختارت الهند حظر صادرات القمح هذا الشهر مبررة موقفها بانعدام الأمن الغذائي بعد أن عانى محصولها من الحر وباتت محاربة تغير المناخ في باكستان من القضايا المُلِحَّة، في الوقت الذي تعاني فيه البلاد تداعيات أزمات الوقود والكهرباء التي أغرقت البلاد في الظلام، الأسبوع الماضي.

المصدر وكالات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.