المجتمع

“مى” صانعة تمثال محمد صلاح: انا مش ندمانة

كتبت : عزه السيد

قالت مي عبدالله، فنانة تشكيلية، وصانعة تمثال “محمد صلاح” الذي عرض في منتدى شباب العالم، بمدينة شرم الشيخ، وأثار الكثير من الانتقادات والسخرية، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن التعليقات السلبية على التمثال “مش هتحبطني”، مضيفة: “أنا عملت اللي عليا ومقصرتش، ودي إرادة ربنا أن التمثال باظ في الآخر”.

وشرحت “مي”، فكرة التمثال، وكيف وصل إلي شرم الشيخ، وأنه لم يكن مصنوعًا من أجل المنتدى قائلة: “لما بدأت ف التمثال مكنتش عاملاه لمنتدى الشباب. ولا للمعرض، وكنت بعمله بس لغرض أن الناس اللي مش مختصة وعندها الموهبة وعاوزة تتعلم تعرف خطوات بسيطة، تمهدلها الطريق أنها تبدأ مشوارها”.

وتابعت أنها لم تكن تنوي من البداية عمل تصميم مبهر أو فكرة خرافية، فقط كانت تريد مساعد السائلين من متابعيها عن كيفية البداية في مشوار صناعة التماثيل مضيفة: “دا كان مجرد مثال بشرح عليه”.

وأوضحت: “كنت بخلصه بسرعة عشان كنت بنزل كل يوم خطوة”، مشيرة إلى أن الفكرة من البداية واجهت انتقادات باعتبارها أسرار مهنية، لكنها أصرت أن تفيد المبتدئين.

أما عن فكرة مشاركة التمثال في المنتدي فقالت مي: “وتاني خطوة لما قررت أكمله للمنتدى.. وصلت لمرحلة الجبس باللون الأبيض، لكن المسؤولين في المنتدى طلبوا أن يكون التمثال من البرونز، وهو ما يتطلب الكثير من الوقت والمجهود، وهو ما لم يكن متاحًا”، موضحة: “اكتشفت آخر يوم قبل تسليم التمثال للمنتدى أنه كدة! أعمل أيه يعني؟.. مقدرش مسلموش ولا أقدر أقولهم معملتش شغل لأنهم في المنتدي صارفين عليه وعاوزينه”.

وأكدت مي أن التمثال لو كان في معرض خاص بها، ما كانت لتتخذ قرار عرضه إلا وهي راضية عنه، لكنها في النهاية: “مش مضايقه ولا زعلانة، ولا ندمانة، لأني عملت إللي عليا وأكتر، وربنا عالم بتعبي، والتعليقات السلبية مش هتحبطني”.. بحسب قولها.

وأنهت مي: “وهأعلمكوا مفاجأة في مشروعي القادم.. التمثال ده بالنسبة لي ولا حاجة.. 22 تمثال في معرضي القادم آخر الشهر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق