تقارير وتحقيقات

نائبة فاقوس»: الرى والزراعة توزع 100 ألف فدان أرز بالمصارف على المحاسيب

كتبت عبير على

إنتقدت النائبة نوسيلة أبو العمرو عضو مجلس النواب عن دائرة فاقوس بمحافظة الشرقية، طريقة توزيع الاستثناء الخاصة بزراعة 100الف فدان أرز على المصارف، موكدة أن هذا القرار وٌزع بطريقة خاطئة على المحاسيب فقط، مما اغضب العديد من الفلاحيين وتسبب في مشاكل كبيرة.

واوضحت “نوسيلة” في تصريحات صحفية لها اليوم، أن وزارتي الزراعة والري سمحت بزراعة الأرز على مياه الصرف، ولكنها في نفس الوقت قامت بتوزيعها في أماكن واماكن وهو توزيع غير عادل بالمرة، مضيفة أن هناك العديد من الفلاحين قد جاءوا إليها يبكون بسبب عدم تمكنهم من زراعة الأرز هذا العام.

وأضافت «إذا كان هناك استثناء من وزارة الزراعة والري بالسماح بزراعة الأرز من مياه المصارف، فيجب أن يكون كل مركز يتوفر لديه مصارف يجب أن يستفاد من هذا الاستثناء، ونقوم بالسماح للمواطنين بزراعة الأرز في ذلك المركز بحيث يتم إرضاء جميع الفلاحيين» ، مضيفة عندما نذهب إلى وزارة الزراعة أو الري للاستفادة بالاستثناء لصالح الأهالي كل واحدة منهم يلقي بالمسئولية على الاخرى وهو ما يؤكد عدم وجود تنسيق بينهم في آمر مهم كهذا.

وأشارت إلى أن الوزارة تفرض غرامات على الفلاح بسبب زراعته للأرز بحجة توفير المياه في الوقت الذي تسمح فيه بزراعة الموز، والذي يحتاج فيها فدان الموز 7 أضعاف كمية المياه التي يستخدمها فدان الأرز، متسائلا ما هو الأهم للدولة زراعة الأرز أم زراعة الموز ؟، والمعروف أن أي بيت مصري يعتمد بشكل كبير على الارز بعكس الموز الذي يعتبر سلعة تكملية وليست أساسية مثل الازر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق