المجتمع

نقيب مهندسي أسيوط يكرم ٣٠٠ طالبا بعيد الخريجين

كتبت : عبير على 

أكرم المهندس عبد الحكيم عليان عبد العليم، نقيب مهندسي أسيوط، والدكتور نوبي محمد حسن عميد كلية الهندسة، والدكتور جمال أبوزيد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورعبد المنطلب محمد علي وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، خريجي الدفعة 57 من أبناء كلية الهندسة جامعة أسيوط.

وقدم نقيب المهندسين بأسيوط خلال حفل عيد الخريجين، دروع التكريم لـ300 خريج وخريجة، عقب تردديهم القسم إيذانًا ببدء مزاولتهم للمهنة، وإنضمامهم عقب إعلان نتائج امتحاناتهم لعضوية نقابة المهندسين المصرية، موجهًا تحية تقدير واجلال واحترام باسم نقابة المهندسين إلى الطلاب الخريجين وأولياء أمورهم وأعضاء هيئة التدريس وذلك لما بذلوه من صعاب لتحقيق النجاح والتقدم خلال السنوات الطوال السابقة .

وأشار المهندس الهيثم عبد الحميد نصر، أمين عام النقابة الفرعية بأسيوط، إلى إنه منذ تولي المجلس الحالي إدارته لشئون النقابة، فقد حرص على تلبية كافة خدمات وتطلعات المهندسين وتقديم أفضل ما لديهم قدر استطاعتهم للتغيير والإصلاح، والرقي بالمهندس والمهنة، دون انتظار لمقابل أو رد سوى المشاركة في رقي ورفعة شأن النقابة وأعضائها، وإيمانًا من مجلس الإدارة بالمكانة العالية والدور الهام والمحوري لنقابة المهندسين الفرعية بأسيوط، والذي تضطلع به، كان دعم النقابة ورعايتها اليوم لحفل التخرج.

وأكد المهندس عبد الناصر أمين هديه، رئيس قطاع كهرباء أسيوط، وعضو مجلس الإدارة، أن المهندس هو القائد الفعلي لقطار التنمية، فعلى عاتقه تقوم نهضة الأمم وتقدمها، لافتًا إلى أن نقابة المهندسين هي الحصن الحصين والمنيع الذي يمنح المهندس القوة والحماية ويدفعه للتقدم والرقي.

وأعرب المهندس سعيد ثابت السكري، كبير مهندسي المرور بأسيوط، وعضو مجلس الإدارة، عن خالص شكره لأولياء أمور الطلاب لتكبدهم عناء ومشقة سنوات عديدة من دعمهم لأبنائهم والوقوف ورائهم حتى تخرجهم، ومطالبًا الخريجين بمواصلة العمل والتدريب بما يحقق كافة طموحاتهم ويرتقي بأدائهم للنهوض بوطننا الغالي.

وشهد حفل التكريم أيضًا حضور الدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والمهندس محمد فؤاد صادق، والمهندس مصطفى مرسي تليتي، بمجلس إدارة نقابة المهندسين الفرعية بأسيوط، والمهندس عمرو الحداد عضو شعبة الهندسة المدنية العامة بنقابة المهندسين المصرية، وكوكبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين بالكلية، ولفيف من أولياء الأمور والخريجين وطلاب الجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق