الفن والثقافة

نهال نور: مسلسل «النهاية» هو بصمتي الاولى في الدراما المصرية

اعلان

كتبت عبير علي

حصدت الفنانة السورية «نهال نور» جائزة افضل ممثلة صاعدة في رمضان 2020 عن مسلسل «النهاية» وفقا لمرصد «اعلاميين الفن المصريEAMA » برئاسة الاعلامي محمد بدر، بمشاركة اكثر من 25 الف متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعربت نهال عن سعادتها بهذه الجائزة ووجهت الشكر للمخرج ياسر سامي والذي تعتبره ابوها الروحي فهو اول من اكتشفها منذ 14 سنة في كليب «تررم» مع الفنان محمود العسيلي، وبعد كل هذه السنوات تعود لتبدع معه في اخر اعماله في الدراما المصرية في دور «ريناد» الطفلة الثائرة مع بطل المسلسل في مواجهة تسلط الشركات التي سيطرت على العالم وفقا لأحداث المسلسل الفنتازية.

وصرحت الفنانة نهال نور: انها اختيرت في المسلسل خلال زيارة خاصة قامت بها للمخرج ياسر سامي منذ فترة وبالصدفة خطرت له فكرة تجسيدي لشخصية «ريناد» وهي فتاة عمرها 13 سنة ورغم ان سني الفعلي 19 سنة لكن شكلي الجسماني يوحي بسن اصغر من الحقيقي وهو ما شجعه على تجربتي في اداء الشخصية وبالفعل اخذت مشهدين كتجربة ومثلتهما امام: المخرج المساعد محمد الطحاوي، ومؤلف المسلسل السيناريست عمرو سمير عاطف والذي تحايلت عليه في بداية الامر واقنعته اني في المرحلة الدراسة الاعدادية وان سني مناسب للدور ولكني اعترفت له بحقيقة الامر اثناء افطار فريق عمل المسلسل اثناء عرضه بشهر رمضان.

وكشفت نهال عن كواليس المسلسل والتي وصفتها بانها كانت صعبة لسفرهم الى الاردن للتصوير بالإضافة الى مشاهد الكر والفر من قوات الامن داخل احداث المسلسل وسط الجبال والاماكن الترابية فطوال ستة اشهر كانت مستمرة في الركض من اجل المسلسل، ولكن هذا التعب والمجهود لم يضيع سدى ولكن العمل تكلل بالنجاح وكنت اتابعه انا وزملائي بكل فخر وسعادة لاشتراكي في مسلسل بهذه الضخامة والاتقان في التنفيذ.

وقد اشارت نهال الى مدى جمال الفنان يوسف الشريف واحترامه على المستوى الشخصي وعلى المستوى الفني واهتمامه بالممثل المشارك له في مشاهد المسلسل وتجلى ذلك في مشهد جمعني به وبالفنانة سهر الصايغ وتحريضها له كروبوت لقتلي من خلال خنقي بيده، ولكن خوفا منه في التقمص الزائد وعدم تعريضي لأي اصابة تم تصوير المشهد ايحائيا بدون استخدام قوة خنق فعلية.

ونفت نهال ان يكون ذلك له علاقة فيما تناولت مواقع التواصل الاجتماعي من عدم رغبته في ملامسة الفنانات اثناء التصوير معللة ذلك ان اراءه هي حرية شخصية له فكل شخص يستطيع ان يعبر داخل الفن بطريقته الخاصة.

وذكرت نهال تفاصيل اصعب مشهد لها  والذي جمعها مع الفنان احمد وفيق والمواجهة بينه وبينها محاولة منه للقبض على مجموعة الاطفال الهاربة من الملجأ وكل جريمتهم هي رغبتهم في التعلم وهو حق من حقوق البشر، وهي كانت مرعوبة من هذا المشهد فقد استمر المونولوج الخاص بها حوالي ست دقائق وامام ممثل بحجم احمد وفيق ورغم ان دراستها في الثانوية العامة بالشعبة الادبية لكنها لا تحب الحفظ ورغم ذلك استطاعت تنفيذ المشهد بجدارة.

وعن غيابها وظهورها على فترات متباعدة خلال مشوارها الفني قالت نهال: الاعمال هي رزق من ربنا فما يعرض عليا في وقت من الاوقات اقوم بالمشاركة به وبالطبع لن ارفض أي عمل مادام جيدا.

وفيما يتعلق بالفترة المقبلة وبعد نجاحه في الثانوية العامة بنسبة 83% اعلنت نهال قرارها الالتحاق بمعهد السينما قسم اخراج نتيجة تواجدها في الوسط الفني منذ طفولتها، وتأثير دراسة اختها الكبيرة للإعلام وحبها للإخراج فجعلتها تحب الفكرة، وحاليا تشارك نهال في ورشة مع المخرج شريف عماشة للتدريب على امتحانات القبول بالمعهد وهذا الخبر ارادت نهال ان يكون مفاجأة للمخرج ياسر سامي لحين يتم قبولها ولكنه سيعرف الان مع نزول هذا البيان.

واختتمت الفنانة نهال نور حديثها وقالت: حلمي في المدى القصير ان اعمل في السينما لان الفيلم مدته اقصر وبذلك تصل الى المشاهد بشكل اسرع، وعلى المدى البعيد ارغب في ترك بصمة لدى كل شخص يرى عمل اكون مشاركة به سواء كممثلة كما حدث في مسلسل «النهاية» او كمخرجة بعد انهاء دراستي بإذن الله.

 

 

 

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق