تقارير وتحقيقات

هتافات: ”الخليج العربي”، ”الموت للديكتاتور” تصدح في ملاعب كرة القدم في إيران

 

 

 

 

 

غمرت وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي في إيران أشرطة فيديو تتضمن لقطات لمشجعي كرة القدم وهم يرددون شعارات سياسية ووطنية لصالح سكان الأحواز العرب، والتركمان، والأذربيجانيين جرت يوم الجمعة (3 آب/آغسطس 2018) والخميس (9 آب/آغسطس 2018) والجمعة (10 آب/آغسطس 2018). هذه الهتفات دفعت الشرطة إلى التدخل مما أدى إلى وقوع إشتباكات مع مشجعي كرة القدم في كل من ملعبي غدير في الأحواز، وآزادي في طهران.

 

بدأت الإشتباكات عندما كان فريق ”فولاد خوزستان” لكرة القدم الذي يمثل عرب الأحواز ضيفاً على فريق ”بيرسبوليس” لكرة القدم في طهران، حيث شرع المشجعون الفرس يطلقون شعارات مهينة ضد العرب. هنا أخذ مشجعو الأحواز الذين كانوا بأعداد صغيرة يهتفون بشعارات تدافع عن العرب وتؤكد عروبتهم وأخرى لدعم فريقهم.

عقب نشر لقطات الفيديو من الشعارات المعادية للعرب التي أطلقها الفرس في طهران على وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي، دعا مشجعون ونشطاء في وسائل الإعلام الاجتماعي الأحوازيين العرب للمجيء بأعداد كبيرة إلى الملعب يوم الخميس الماضي للرد على تلك الشعارات، حيث أن فريق برسيبوليس كان سيلعب في ملعب غدير في الأحواز ضد فريق ”إستقلال خوزستان” الذي يُمثِّل الأحواز العرب،.

من لحظة بدء اللعبة، بدأ المشجعون العرب يرددون شعارات قومية، بما في ذلك الإعتزاز بعروبتهم وانتمائهم العربي. من أبرز تلك الشعارات التي أزعجت الجانب الآخر: ”الخليج عربي”.

مع ارتفاع حدة التوتر عند محاولة بعض المشجعين الدخول إلى الملعب، اضطر حكم المباراة إلى إيقاف اللعب لعدة دقائق، حتى وصلت قوات الأمن واندلعت اشتباكات بين قوات الأمن والمشجعين الأحوازيين العرب.

بعد المباراة، أحرق بعض المشجعين العلم الإيراني وهم ينشدون الأناشيد الوطنية.

وفي تطور آخر، وقعت إشتباكات أيضاً في ملعب آزادي أمس الجمعة بين مشجعي نادي ”إستقلال” ومقره طهران وقوات الأمن من جهة وأنصار فريق ”تراكتور سازی تبريز” لكرة القدم، الذي يُمثل العرق التركي والأذربيجاني من جهة أخرى. بدأت الإشتباكات عندما أخذ مشجعو نادي ”إستقلال” يردد هتافات ضد مشجعي العرقين التركي والأذري.

أدت الإشتباكات إلى إصابات في حين إعتقلت قوات الأمن مئات المشجعين من جماعات الأقليتين العرقيتين.

خلال أعمال العنف، ردَّدَ المشجعون شعارات ضد المرشد الأعلى الإيراني مثل: “الموت للدكتاتور”، وهو تعبير معروف في إيران يرمز إلى مرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق