العالمشئون عربية

هزيمة إنتخابية محرجة لميركل في مسقط رأسها

المستشارة الألمانية ميركل
المستشارة الألمانية ميركل

حصلحزب “البديل من أجل ألمانيا” حظي بحوالي 21 بالمئة من الأصوات.. مقابل 19 بالمئة للاتحاد الديمقراطي المسيحي حزب المستشارة الالمانية  ميركل وهذه هي النتيجة الأسوء على الإطلاق لحزب ميركل في مسقط رأسها.

وذكرت شبكة ( سي ان ان ) الاربعاء 7 سبتمبر 2016 أن القضية الرئيسية لهذه الانتخابات كانت أزمة اللاجئين، إذ أن أكثر من مليون شخص دخلوا إلى ألمانيا العام الماضي ليتم نقلهم إلى مناطق أخرى في أوروبا، لكن هذه الأزمة قادت إلى مخاوف عميقة لدى الشعب الألماني.

المثير للاهتمام أن هذه المحافظة لديها 23 ألف لاجئ فقط مستقر هناك، أي ما يوازي واحداً بالمئة فقط من عدد السكان فيها، لكن ذلك يعكس المخاوف التي يحس بها العامة .. ما أدى إلى تفوق حزب البديل من أجل ألمانيا الذي لم يكن موجوداً حتى قبل عدة سنوات، إذ أنه أسس في العام 2013 لكنه يملك الآن مقاعد برلمانية في تسع ولايات.. وهذا أكثر من نصف عدد البرلمانات الموجودة في ألمانيا.

ما أثر ذلك على ميركل؟ الأمر لن يهدد الحكومة ولا نفوذ المستشارة الألمانية .. لكنه يضع عليها ضغطاً خصوصاً في قضية اللاجئين.. هذا كله سيكون واضحاً العام القادم خلال الانتخابات العامة وسنعرف مع نهاية هذا العام إذا ما كانت ميركل لا تزال تأمل بالحصول على فترة جديدة كمستشارة ألمانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.