الفن والثقافة

هل النعت هو نفسه الصفة؟

كتبت أ.د.نادية حجازي نعمان

 

النعت يكون لما يتغير من الصفات.والصفة لما يتغير ولما لا يتغير فالصفة أشمل من النعت. لذا يمكننا أن ننعت الله تعالى بأوصافه لفعله لأنه يفعل ولا يفعل.ولا ننعته بأوصافه لذاته إذ لا يجوز أن يتغير.ولم يستدل على صحة ما قاله من ذلك بشيء و النعت هو ما يظهر من الصفات ويشتهر ولهذا قالوا هذا نعت الخليفة كمثل قولهم الامين والمأمون والرشيد.وقالوا أول من ذكر نعته على المنبر الامين ولم يقولوا صفته وإن كان قولهم الامين صفة له عندهم لأن النعت يفيد من المعاني التي ذكرناها مالا تفيده الصفة ثم قد تتداخل الصفة والنعت فيقع كل واحد منهما موضع الآخر لتقارب معناهما، ويجوز أن يقال الصفة لغة والنعت لغة أخرى ولا فرق بينهما في المعنى .

 

٢٠٢١/٨/١

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.