أراء وقراءات

هل أنت أعمى؟!

اعلان

من اختيارات أ د. نادية حجازي نعمان

 

في أحد الأيام،

أعجب المصلين بكثرتهم في أحد المساجد، وكان الإمام أحمد ابن حنبل يرحمه الله إماما لذلك المسجد، فقالوا له:

تخيل يا إمام كم عدد المصلين؟

فقال: لا أحد.

ومن هول المفاجئة لجوابه، قال له أحدهم:

هل أنت أعمى..؟!

وكأن سؤاله هذا فيه قلة أدب، وقلة احترام..!

لكن الإمام أحمد أجابهم:

*● الأعمى .. من يغمض عينيه عن أرملة أوجع رأسها حمل ثقيل..

*● الأعمى .. من توجه للقبلة ، وأدار ظهره للأيتام والفقراء..

*● الأعمى .. من سجد لله، وتكبر على عباده ..

*● الأعمى .. من كان في صف المصلين الأول في المسجد .. ولكنه غاب عن صفوف الجياع، وقول الحق .

*● الأعمى .. من تصدق يوما، وهو قادر أن يتصدق دوما .

*● الأعمى .. من صام عن الطعام، ولم يصم عن الحرام ..

*● الأعمى .. من طاف بالبيت الحرام، ونسي أن يطوف حول فقراء يموتون كل يوم من شدة العوز

*● الأعمى .. من رفع الأذان، ولم يرفع أبويه .

*● الأعمى .. من صلى وصام، ثم غش في بيعه وشرائه .

*● الأعمى .. من قام بين يدي الله، وقلبه يحمل حقدا، وكرها، وبغضا، واحتقارا، لإخوانه المسلمين .

*● الأعمى .. من كان هناك انفصام بين عبادته وأخلاقه ومعاملاته .

*● الأعمى .. من صلى وسجد وصام، وهو يظلم ويناصر الظلم .

*● الأعمى .. من صلى، ولم ينتفع بصلاته..

*● الأعمى .. من أخذ من الدين بعضه، وترك بعضه..

ؤصدق إذ يقول:

(ومن كان في هذه أعمى، فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا)

ولبلاغة الرد، ساد الصمت الجميع، فلا يخلو أحد من نقص أو ذنب.

*كل واحد فينا يعيد قراءتها، ويصدق مع نفسه فيما هو اعمي فيه.

*اللهم نور بصائرنا و أجعل اللهم ما نعلمه حجة لنا لا علينا

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى