أراء وقراءات

هل بدأت قطر والمغرب مسيرة العرب والمسلمين نحو النهضة؟

بقلم / يوسف عبد النعيم 

غدا السبت ستلاعب المغرب كرواتيا مباراة تحديد المركز الثالث في مونديال قطر 2022، وإن شاء الله المغرب في المركز الثالث، فهذا أقل شيء يستحقه منتخب المغرب الرائع، ولو هذه الدنيا فيها عدل لكان المغرب هو من سيلاعب الأرجنتين على النهائي يوم الأحد المقبل، ولكن ماذا نقول في الحكم المكسيكي الذي ظلم منتخب المغرب ظلما بينا وأضاع عليه ضربتي جزاء صحيحتين 100% بشهادة الحكام الدوليين مثل الغندور وغيره؟ فعليه من الله مايستحق.

عموما قدر الله وماشاء فعل، وحظا أوفر للمغرب وكل العرب والمسلمين في المرات القادمة إن شاء الله، وأعتقد أن العالم قبل مونديال قطر سيختلف عن العالم بعده، وأن قطر بتنظيمها الممتاز، والمغرب بإنجازه الكبير سيكونان محفزين كبيرين لنهضة عظيمة في منطقتنا بإذن الله في كل المجالات وليس في مجال كرة القدم فقط..

سجدة الشكر لمنتخب المغرب محل اهتمام غير المسلمين

دروس كبيرة 

يجب ألا نغفل حقيقة ودرس كبيرين يجب أن نعيهما كلنا بشكل جيد. فمما لاشك فيه أن التخطبط الجيد والجهد الكبير ومعهما بر الوالدين والتمسك بالقيم الإسلامية والدعوة إلى الله في المونديال وسجود الشكر لله كل ذلك جعل كلا من قطر والمغرب تستحقان عن جدارة توفيق الله لهما لكي يحققا ماحققاه من إنجازات غير مسبوقة كل في مجاله.

ملاحظة هامة :

هل لاحظتم أن قطر تقع في أقصى شرق الوطن العربي، بينما تقع المغرب في أقصى الغرب منه؟ هذه بشرى سارة لنهضة شاملة للوطن كله بإذن الله تعالى وتوفيقه. فهل ستنتقل عدوى التفوق والنجاح والإنجاز المبهر لبقية أقطار الوطن العربي الكبير؟

دعونا نتفاءل قليلا ونعمل كثيرا ونتوكل على الله بإخلاص كما فعلت كل من قطر والمغرب كل في المجال الذي أراد أن يتفوق فيه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.