المجتمع

هيئة الاثار:العثور على أجزاء تمثال رمسيس الثانى فى كوم إمبو

كتب محمود هاشم

نجحت البعثة المصرية العاملة بمشروع معالجة المياه الجوفية بمعبد كوم أمبو بمحافظة أسوان، في الكشف عن جزء من تمثال جداري ضخم من الحجر الرملي يمثل الملك رمسيس الثاني، بالإضافة للعثور على الرأس الخاصة به والتي تصور الملك مرتديا التاج الأبيض “تاج الوجه القبلي”، والذي تم العثور عليه في جزئين

جزء من التمثال

وأوضح الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، أن أهمية هذا الكشف تكمن في كونه دليلا جديدا على وجود واستخدام هذا المعبد في عصر الدولة الحديثة، فلم يكن هناك سوى أدلة بسيطة على استخدامه في هذا العصر، تتمثل في نقوش الملك تحتمس الثالث المسجلة على جدرانه، بالإضافة إلى النقش الظاهر على الجزء المكتشف من التمثال والذي يصور الملك رمسيس الثاني بصحبة الإله سوبك والإله حورس

وأضاف عشماوي، في بيان، اليوم الثلاثاء، أن الفريق يجري أعماله حاليا بالموقع على قدم وساق أملا في الكشف عن باقي أجزاء التمثال حتى يمكن إعادة تركيبه في أقرب وقت.

ومن جانبه أوضح محمد عبدالبديع رئيس الإدارة المركزية لمصر العليا، أن هذا الجزء من التمثال يمثل الملك في الهيئة الأوزورية، وتظهر اليدان متقاطعتين على الصدر وتمسكان بعلامة العنخ، كما يظهر جزء من الذقن الملكية، وهو ما زال يحتفظ ببقايا للألوان خاصة على اليدين.

أما عن الرأس التي تم العثور عليها بالممر الخارجي الخلفي للمعبد، ما زالت تحتفظ بآثار للألوان، وتظهر بقايا اللون الأحمر على الوجه واللون الأصفر على الجبين عند بداية التاج، كما يزين الجبين حية الكوبرا رمز الحماية الملكية، ويبلغ ارتفاعها حوالي 70 سم وعرضها 56 سم تقريبا بينما يبلغ سمكها حوالي 30 سم تقريبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق