الاسرة والطفل

ما أعظم الأب .. خلف القسوة حب

بقلم/خالد طلب عجلان

ما أعظم الأب خلف القسوة حب لا يوازيه حب..وخلف الشدة لين وطيب قلب .

هو الأب هو الشخص الوحيد الذي يتمنى أن يكون أبنه أفضل منه.

هو الأب حامل المسئولية حامل الهم هو المفكر في مستقبل أولاده ليصل بهم إلى بر الأمان.

قد ترى القسوة والشدة أحيانا ولكنه يقسو عليك من إجلك فهو يرى مالم تستطع رؤيته.

أحسنوا إلى أبائكم .

فأبسط ما نقدمه لهم هو الإحسان كم عانوا من إجل تربيتنا وتعليمنا وحتى بعد زواجنا الأب يحمل هم أبنائه حتى الرمق الأخير.

تلك الصورة التى رأيتموها هي لأب يحمل إبنه المصاب بضمور من طبيب إلى طبيب ومن عيادة إلى عيادة ..لا يمل ولا ييأس فهو الأب.

تذكرت كم عانى معظم أبائنا من أجل تربيتنا تذكرت مصروف المدرسة وتذكرت العيدية وتذكرت ملابس العيد …وتذكرت أن أبي كان أجيرا يعمل في الحقل..فتعجبت …عند الكبر كيف كان يوفر كل هذا لنا.

وأيقنت… كم عانى وتعب وقضى حياته بين أمل العيش وصراع القاء..

وأدركت… أنه لا يفعل كل هذا من إجلك إلا أبيك

أبي …وكل الأشياء بعده يمكن تعويضها.

رحم الله أبي  وكل الأباء المتوفين وبارك في كل الأباء الأحياء

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.