المجتمع

وداعاً محمود ياسين

اعلان

رحل عن عالمنا منذ قليل الفنان القدير محمود ياسين نجم سينما أكتوبر بلا منازع فى تقديم شجاعة وبسالة الجندى المصرى، والذى بدأ فى السينما كجندى فى عدة أفلام ثم ترقى حتى قدم فى آخر أفلامه شخصية المشير محمد على فهمى قائد قوات الدفاع الجوى.

 

بمجرد أن تسمعه تشعر أنه لو كان للتاريخ صوت لن يكون سوى هذا الصوت الرخيم المميز الذى لا تخطئه الأذن، اسم يحمل جزءا من ملامح وحكايات التاريخ وبطولاته يجمع بينها وبين الرومانسية والحكمة، الوطنية والفروسية وحتى الكوميديا فى كيان واحد اسمه محمود ياسين

 

ولد الفنان محمود ياسين في الثانى من يونيو عام 1941 بمدينة بورسعيد الساحلية، وله من الأبناء عمرو ورانيا، وحمل الفنان الراحل محمود ياسين لقب الإمبراطور بعد تقديمه العديد من الأفلام والمسلسلات الكبيرة للغاية.

 

وشارك الفنان الراحل محمود ياسين في العديد من الأفلام والمسلسلات المصرية والإذاعية على مدار تاريخه، بلغت ما يقرب من 160 فيلما و68 مسلسلا، بجانب أعماله المسرحية والإذاعية.

 

ومن أشهر أعمال الفنان الراحل، “الجزيرة، الحرافيش، مع سبق الإصرار، الصعود إلى الهاوية، الرصاصة لاتزال في جيبى وجدو حبيبى”.

 

ولم يتوقف عطاء الفنان الكبير مع تقدمه فى العمر ولم يقف إبداعه عند أدوار الفتى الأول، واستمرت مسيرة عطائه فى كل مراحل عمره، وترك بصمته فى كل أعماله حتى وإن شارك فى لقطات قليلة من العمل فنى، وهو ما حدث فى دوره المميز فى فيلم الجزيرة مع أحمد السقا، وفيلم الوعد.

 

ورغم ابتعاد الفنان الكبير محمود ياسين عن الأضواء إلا أنه لا يزال حاضرا بقوة بأعماله ورصيده الضخم الذى شكل وجدان الملايين، وسيبقى عملاقا من عمالقة التمثيل وعظمائه الذين نقشوا أسمائهم بحروف من نور فى تاريخ الفن.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى