الاسرة والطفل

ورشة عمل حول ظروف عمل المربين والمربيات بقطاع الحضانات ورياض الأطفال في مصر

بالشراكة بين المجلس العربي للطفولة والتنمية والشبكة العربية للطفولة المبكرة ورشة عمل حول ظروف عمل المربين والمربيات بقطاع الحضانات ورياض الأطفال في مصر

 

كتب. ابراهيم عوف 

بالشراكة بين المجلس العربي للطفولة والتنمية والشبكة العربية للطفولة المبكرة، نظم المجلس ورشة عمل حول “ظروف عمل المربين والمربيات في الحضانات ورياض الأطفال في مصر” اليوم الأحد الموافق 10 مارس 2024، وذلك بحضور القائمين على الحضانات ورياض الأطفال في وزراتي التربية والتعليم والتضامن الاجتماعي في مصر.
ولقد صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية بأن هذه الورشة خصصت لمناقشة ظروف عمل المربين والمربيات في قطاع الحضانات ورياض الأطفال في مصر، وذلك في إطار إعداد دراسة عربية تستهدف تجويد بيئة العمل بالحضانات ورياض الأطفال، وذلك على مستوى الأطر القانونية، وبناء القدرات، وتطوير المناهج، وذلك لاستيعاب الأطفال بمختلف فئاتهم بما في ذلك الأطفال من ذوي الحاجات الخاصة.

وأضاف المهندس محمد رضا فوزي مدير إدارة البحوث والتوثيق وتنمية المعرفة بالمجلس بأنه من المقرر أن تتوصل الورشة إلى مجموعة من المقترحات والتوصيات التي يمكن أن تسهم في وضع آليات تحسين ظروف عمل المربين والمربيات بالحضانات ورياض الأطفال وضمان استمراريتهم وتطورهم المهني، مثل البنود الأساسية التي يجب على الحضانات ورياض الأطفال إدراجها في عقود عمل وإعلانات التوظيف، واحتياجات القوى العاملة في الحضانات ورياض الأطفال، وأنواع الدعم والضمانات التي ينبغي على المؤسسات تقديمها، فضلا عن أبرز الإجراءات والسياسات الواجب تنفيذها من قبل الوزارات المعنية أو المؤسسات ذات العلاقة.
وخلال اللقاء أشار الأستاذ محمد البقاعي المنسق الإقليمي للشبكة العربية للطفولة المبكرة بأن دراسة ظروف المربين والمربيات في الحضانات ورياض الأطفال – التي تقوم بها الشبكة – طبقت عبر استبيانات موجهة إلى عدد 8717 من العاملين بالحضانات ورياض الأطفال في 7 دول عربية ( الأردن – تونس – سلطنة عمان – فلسطين – لبنان – المغرب – مصر)، والتي توصلت إلى إنه رغم التطور الملموس الذي طال عددا من المجالات على مستوى الالتحاق أو النوعية أو تطوير البنى التحتية، إلا إنه لازال هناك عددا من التحديات التي تتطلب اعتماد بعض الإجراءات والآليات الفاعلة لتطوير بيئة العمل بقطاع الحضانات ورياض الأطفال وذلك في إطار رؤية تطويرية شاملة.
يعد المجلس العربي للطفولة والتنمية عضوا مؤسسا في الشبكة العربية للطفولة المبكرة، وقد تم ابرام مذكرة تفاهم مشتركة بين المجلس والشبكة في مايو 2023، وذلك بغرض تعزيز العمل المشترك في مجال الطفولة المبكرة، ولمواكبة المستجدات والاستفادة من أبرز ما توصلت إليه العلوم الحديثة لتنمية ورعاية الأطفال في هذه المرحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.