الصراط المستقيم

وزارة الأوقاف تنفي رفع أذان شيعي من مسجد الحسين

كتبت: نيرمين سيد
تنفى وزاره الاوقاف بشدة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من أكاذيب تدعي زورًا وبهتانًا أن هناك أذانًا شيعي رفع من مسجد الحسين رضي الله عنه بصوت المؤذن فرج الله الشاذلي. وأكدت وزارة الأوقاف ـ في بيان لها ـ أنه لا صحة على الإطلاق لما نسب من أن الآذان انطلق من مسجد الإمام الحسين بالقاهرة ولم تكن هذه الواقعة على أرض الكنانة مصر ولا في مساجدها مطلقا وان الصوره المتداوله فى الفيديو المنتشر على موقع التواصل الاجتماعى لم تكن صوره مسجد الإمام الحسين نهائيا، ولكن الواقعة ترجع إلى عام 2014م عندما سافر الشيخ/ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) وهو قارئ ليس موظفًا بالأوقاف ولا من العاملين بها ، وعندما حدثت هذه الواقعة وانتشرت في عام 2014م عبر وسائل الاتصال الشبكي تم التحقيق مع المذكور في حينها عن طريق نقابة القراء ، وتم وقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف ، كما تم منعه من القراءة في مسجد/ إبراهيم الدسوقي حتى توفى إلى رحمة الله تعالى في 5 / 7 /2017م الموافق 10 رمضان 1438هـ في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته بمركز إيتاي البارود – محافظة البحيرة .

وبناءً عليه تعلن وزارة الأوقاف المصرية أنه لا صحة على الإطلاق لما نسب من أن الآذان انطلق من مسجد الإمام الحسين بالقاهرة علمًا بأن الصورة المتداولة في الفيديو على مواقع التواصل ليست صورة مسجد الإمام الحسين.

كما أننا نؤكد للجميع أن مساجد مصر تدين بمذهب أهل السنة والجماعة والآذان فيها على طريقة أهل السنة والجماعة ، وتحذر الوزارة من ترديد هذه الشائعات التي تضر بمصلحة الوطن ، كما نهيب بالجميع توخي الحذر والدقة في نقل المعلومات حرصًا على المصلحة العامة للبلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق