وضوح التعليمي

وزارة التعليم توقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة بصيرة

كتب -حسام فاروق

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ومؤسسة بصيرة  لذوى الاحتياجات البصرية اليوم السبت 18يونيو 2022 بروتوكول تعاون مشترك للكشف على 50 ألف طالب وتوعية المدرسين بكيفية الاكتشاف المبكر لأمراض العيون وطرق  الوقاية منها.

وقع البروتوكول الدكتورة هالة عبد السلام رئيس الإدارة المركزية للتربية الخاصة بالوزارة،  نيابة عن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ودعاء مبروك عضو المجلس القومى للأشخاص ذوى الإعاقة والمدير التنفيذى لمؤسسة بصيرة.

يهدف البروتوكول إلى تنظيم سلسلة قوافل متخصصة في أمراض العيون تُجري مسوحات طبية حول أمراض العيون، والاكتشاف المبكر لها وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة ويستفيد منها 50 ألف من طلاب المدارس في عدد من المحافظات.

أكدت الدكتورة هالة عبد السلام فى كلمتها أثناء توقيع البروتوكول أن الوزارة تقوم بتنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى فى تذليل كافة العقبات أمام أبناءنا من ذوى الإعاقات المختلفة للحصول على حقهم فى تعليم دامج كأحد ركائز بناء الجمهورية الجديدة، مشيرة إلى أن استراتيجية العمل التى يتبناها الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى في حصول الأبناء من ذوى الإعاقات المختلفة على حقهم فى تعليم دامج وفق مبدء المساواة وتكافؤ الفرص ترتكز علي عدد من المحددات  منها أن الحد من الإعاقة والإتاحة والدمج  التعليمى أحد أهداف استراتيجية مصر 2030.

وأوضحت الدكتورة هالة عبد السلام أن هذا البروتوكول يشمل إجراء مسح طبى شامل على أمراض العيون لـ 50  ألف طالب من طلاب المدارس في محافظات، أسيوط، والأقصر، وأسوان، والسويس، والوادى الجديد، وذلك من خلال تنظيم قوافل طبية تقدم خدمات توقيع الكشف وتشخيص الاحتياج للنظارات الطبية وعمل النظارات وتسليمها للطلاب المستحقين، كذلك تقديم العلاج الدوائى اللازم وتشخيص وإجراء عمليات العيون كل ذلك بالمجان تمامًا، كذلك العمل على تحسين وعى  المدرسين الاخصائيين، والزائرات الصحيات بالمدارس عن كيفية  الاكتشاف والوقاية.

من جانبها أكدت دعاء مبروك  على أن رؤية مؤسسة بصيرة تتمحور حول إحداث نقلة نوعية في حياة ذوي الاحتياجات البصرية من خلال الاكتشاف المبكر  للحد من الإعاقة ودعم الدمج الشامل لذوى الاحتياجات البصرية في مدارس التعليم العام والخاص، واكسابهم المهارات الحياتية بما يجعلهم أفرادً مستقلين ومنتجين في مجتمعهم.

وأضافت أن محفزات بصيرة لتوقيع بروتوكول التعاون مع وزارة التربية والتعليم انطلقت مما توصلت إليه المؤسسة بالدارسة والبحث إلى أنه يمكن تجنب 80% من الأسباب المؤدية للإصابة بالإعاقات البصرية المختلفة من خلال الكشف المبكر والتدخل الطبى المبكر، وأنه ومن خبرات مؤسسة بصيرة من المسوحات السابقة ثبت أن هناك نسبة من 12% الى 15% يحتاجون نظارات ونسبه مماثلة يحتاجون علاج و7 لكل ألف  يحتاجون عمليات جراحية بالعيون ويبقى 3 فى الألف يعانون من الإعاقة البصرية فى فصول مدارس التعليم العام مما يؤثر على تحصيلهم العلمى، وهو سبب من أسباب التسرب من التعليم.

وأشارت إلى أن مؤسسة بصيرة ستقوم بتقديم برنامج توعوى مكمل عن تفاصيل كيفية التعامل مع الطلاب داخل الفصل، وإتاحة مصادر ووسائل تعليمية ومعينات التعلم المناسبة لذوى الإعاقة البصرية بغرفة المصادر بالمدرسة التي يوجد بها طالب ذو إعاقة بصرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.