احدث الاخبار

وزارة الخارجية تهنئ الشعب المصري بالذكرى السابعة لثورة 25 يناير

أحمد أبو زيد:شعب مصر قادر على صنع المعجزات

كتبت :رئيس التحرير

أحمد ابو زيد

هنأت وزارة الخارجية الشعب المصري بالذكرى السابعة لثورة 25 يناير 2011 ، وكتب المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية،  بهذه المناسبة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» يقول : “نحتفل اليوم بذكرى ثورة 25 يناير التي انتصر فيها شعب مصر وجيشها العظيم لقيم الحرية والعدالة والكرامة، وانتفض المصريون دفاعًا عن مبادئها وأهدافها في 30 يونيو”.

وأضاف أبو زيد :”كل عام وشعب مصر قادر على صنع المعجزات، هذه حكاية وطننا على مر العصور”.

وفي الذكرى السابعة للثورة لا يزال هناك اختلاف حولها قيرى الغالبية انها ثورة بينما يرى البعض انها مؤامرة . وتؤكد صحيفة (وضوح ) الالكترونية بان 25 يناير ثورة شعبية جارفة بدأها مئات من الشباب الذي لا ننكر ان بعضهم تلقى تدريبات في الخارج ولكنهم نجحوا في كسر حاجز الخوف فخرجت الملايين من جموع الشعب المصري الى الشوارع والميادين تطالب بحقها في حياة كريمة وحماهم الجيش الوطني حتى سقط نظام مبارك الفاسد .

ولا ننكر ان بعض المخربين والعملاء اندسوا في صفوفها وارتكبوا جرائم في حق مصر  ولكن ذلك لا يقلل كونها ثورة شعبية واعترف بها الدستور المصري في ديباجيته والتي جاء بها :”أن ثورة 25 يناير -30 يونية فريدة بين الثورات الكبرى فى تاريخ الإنسانية، بكثافة المشاركة الشعبية التى قدرت بعشرات الملايين، وبدور بارز لشباب متطلع لمستقبل مشرق، وبتجاوز الجماهير للطبقات والأيديولوجيات نحو آفاق وطنية وإنسانية أكثر رحابة، وبحماية جيش الشعب للإرادة الشعبية وبمباركة الأزهر الشريف والكنيسة الوطنية لها، وهى أيضاً فريدة بسلميتها وبطموحها أن تحقق الحرية والعدالة الاجتماعية معاً. هذه الثورة إشارة وبشارة، إشارة إلى ماض مازال حاضراً، وبشارة بمستقبل تتطلع إليه الإنسانية كلها “.

أم الشهيد مصطفى أمام قبره

وقد أحسنت جريدة (الشروق )المصرية باجراء مقابلة مع والدة اول شهيد سقط في الثورة في السويس وهو الشهيد مصطفى رجب 21 عاما . واعربت أم الشهيد عن مرارتها قائلة : “مش زعلانة إن ماحدش بقى بيزورني ولا إن الإعلام بطل ييجي على البيت عشان يفتكروا مصطفى لأن دي سُنة الحياة والناس بتنسى، اللي بيضايقني بس هو إن حد يشوه في الثورة أو يقلل منها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى