احدث الاخبارمصر

وزارة المالية تبرر الزيادات في أسعار الوقود.. والخبراء يردون

كتبت / هبة راضي

بدأت الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت 16 يونيو 2018 الاسعار الحديدة للمحروقات التي قررتها حكومة مصطفى مدبولي في إولى قراراتها

وطبقا للاسعار الحديدة يرتفع سعر لتر بنزين 92 إلى 6.75 جنيه بدلا من 5 جنيهات، وارتفع سعر لتر بنزين 80 ليصل إلى 5.5 جنيه للتر بدلا من 3.65 جنيه، وسعر لتر السولار أصبح 5.5 جنيه بدلا من 3.65 جنيه، وارتفع سعر متر الغاز للسيارات إلى 2.75 جنيه بدلا من جنيهان، وارتفع سعر بنزين 95 إلى 7.75 جنيه للتر بدلا من 6.6 جنيه.

كما أعلنت الحكومة رفع سعر أسطوانة البوتاجاز إلى 50 جنيها بدلا من 30 جنيها، بينما أصبح سعر أسطوانة البوتاجاز التجارية 100 جنيه من 60 جنيها

وبررت وزير المالية الجديد الدكتور محمد معيط، تحريك أسعار البترول واعتبرها ضرورة لحماية الاستقرار المالي للموازنة المصرية ..

وقال معيط في فضائية «إكسترا نيوز»، أن ارتفاع الأسعار عالميًا كان يهدد بمضاعفة الدعم إلى 180 مليار جنيه بينما الدعم المقرر في الميزانية 80 مليار دولار.

وأكد وزير المالية، أن قرار تخفيض الدعم للمواد البترولية أمر ضروري للحفاظ على استقرار الأوضاع الماليةبد.

ويرى خبراء الاقتصاد انه لابد وان يتوافق مع زيادة الاسعار برامج لحماية الطبقات الفقيرة ومحدودي الدخل من التأثيرات الضارة التي ستزيد من تفاقم معيشتهم .

وطالب هانى توفيق، الخبير الاقتصادى، بتوفير دعم نقدى لمحدودى الدخل ، موضحل  أن الفساد يعوق محاولات الاصلاح، حيث إنه يجب إصلاح المنظومة الضريبية لزيادة الإيرادات، والحد من التهرب الضريبى.

وأشار توفيق إلى أنه يجب تحصيل الضرائب بعدالة وتجريم التهرب الضريبى الذي يبلغ قرابة 500 مليار جنيه سنويًا، مركدا  أنه فى حالة حدوث هذا الامر فلن يكون هناك حاجة إلى رفع أسعار الطاقة وسيتحول عجز الموازنة إلى فائض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق