احدث الاخبار

وزير النقل يتفقد الخط الأول للقطار السريع من محمد نجيب حتى العين السخنة

كتب – وليد على

تفقد وزير النقل المهندس كامل الوزير المسافة من محطة محمد نجيب حتى العين السخنة مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك في إطار متابعة أعمال تنفيذ الخط الأول من مشروع شبكة القطار السريع (العين السخة/ العلمين/ مطروح)، وتوجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء شبكة النقل الأخضر النظيف الصديق للبيئة.

وبدأت الجولة بتفقد محطة محمد نجيب، التي تقع علي بداية محور محمد نجيب، والتي تخدم مناطق القطامية والقاهرة الجديدة ومناطق العمران الجديدة الواقعة جنوب طريق العين السخنة، حيث تم الإنتهاء من الأعمال الخرسانية للمبني الرئيسي وجاري أعمال المباني فيها.

كما تفقد المحطة المركزية (محطة العاصمة) لمتابعة معدلات تنفيذها المتقدمة بالمباني الرئيسية للمحطة، والبدء في تنفيذ أرصفة المحطة، وهذه المحطة محطة تبادلية مع القطار الكهربائي الخفيف (LRT) وتعتبر مركزا لوسائل النقل المختلفة التي تخدم بصفة أساسية العاصمة الإدارية الجديدة والمدينة الرياضية وجميع المدن الجديدة بشرق القاهرة، وذلك بتبادلها مع القطار الكهربائي الخفيف، والتي تعد من أكبر المحطات في الشرق حيث تبلغ مساحتها أكثر من مليون و100 ألف متر مسطح بمناطق انتظار السيارات والمناطق التجارية.

وتفقد الوزير أيضا محطة العين السخنة، والتي تخدم منطقة العين السخنة، سواء كانت مناطق سياحية علي البحر الأحمر والمناطق الصناعية، وأيضا منطقة ميناء العين السخنة، ويمكن أن تمتد خدمتها إلى المناطق الاستثمارية الجديدة بالمنطقة، وكذلك مدينة السويس الجديدة، وهي محطة نهائية للخط، حيث تم الإطلاع على نسبة الإنجاز العالية للمدخل الرئيسي للمحطة، وكذلك للمناطق التجارية.. ووجه بالاستغلال الأمثل للمول التجاري الملحق بالمحطة وربط المحطة بالقرى السياحية بأتوبيسات (BRT) ترددية لخدمة حركة السياحة.

وتابع وزير النقل، خلال جولته، التقدم في أعمال تنفيذ الجسور الترابية والكباري والأعمال الصناعية للمسار، مثل الأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار، مثل كوبري الدائري الإقليمي وكوبري طريق خدمة المحاجر، وكذا المحطات والأسوار وخرسانات الميول، والتي تحمي جوانب الجسر، حيث يتم تنفيذ هذه الاعمال بواسطة كبري الشركات المصرية المتخصصة.

كما وجه بضرورة استمرار التنسيق مع جميع أجهزة الدولة المعنية والمحافظات التي يمر بها مسار القطار السريع، مع الأخذ في الاعتبار المشروعات الجاري تنفيذها، وكذلك المخطط تنفيذها، وذلك للعمل على تكامل وسائل النقل المختلفة وتفاديا لحدوث أي تعارض في المشروعات الجاري والمخطط تنفيذها.

والتقى وزير النقل مع العمال والمهندسين المشاركين بالمشروع، حيث أكد ضرورة تكثيف الأعمال والعمل على مدار الساعة للانتهاء من تنفيذ المشروع في التوقيت المخطط، وخاصة مع أهمية هذا المشروع الذي يعتبر أحد ركائز منظومة شبكة القطارات الكهربائية السريعة التي يتم تنفيذها، والتي ستمثل نقلة حضارية جديدة في وسائل المواصلات في مصر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.