المجتمع

وفاة أكبر محفظة للقرآن الكريم

اعلان

متابعة/هاني حسبو.

توفيت مساء اليوم السبت السيدة تناظر مصطفى النجولي، أقدم محفظة للقرآن الكريم بمحافظة الغربية، بعد رحلة عطاء وخدمة للقرآن الكريم وتحفيظ أبناء قريتها.

 

وقال أحد أبناء قريتها، إن السيدة الراحلة قضت عمرها في خدمة القرآن الكريم وساهمت في تحفيظ أعداد كبيرة القرآن الكريم بالتلاوات العشر، مضيفا أنها كانت تستقبل أبناء القرية في الكتاب الخاص بها لتخفيظهم القرآن الكريم، وأخرجت أجيالا من حفظة كتاب الله.

سادت حالة من الحزن بمركز سمنود بمحافظة الغربية، عقب نبا وفاة الشيخة تناظر محمد مصطفى النجولي، أقدم قارئة ومحفظة بالغربية عن عمر يناهز 97 عامًا والتي أخذت القرآن عن 3 مشايخ بالقراءات الـ7 بطريق الشاطبية وعلمته لأجيال متعاقبة.

ولدت الشيخة تناظر عام 1924 بقرية الناصرية التابعة لمركز سمنود محافظة الغربية، في نفس البيت الذى تعيش فيه الآن وكانت مبصرة ثم أصيبت بالحصبة ففقدت بصرها وهى صغيرة.

لم يكن فقدان البصر عائقا أمام أقدم محفظ للقرآن الكريم، بل وكأن الله عوضها بكلامه الذي أضاء قلبها، إضافة إلى محبة أهل المدينة.

وعم الحزن الجميع لفراقها وتحولت حسابات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى صفحات نعي ودعوات بالرحمة لها.

وبدأت الشيخة الحفظ مع الشيخ عبداللطيف أبو صالح، لكنه كان بدون تجويد، ثم ذهبت للشيخ محمد أبو حلاوة وتعلمت التجويد على يديه ومكثت عنده 15 سنة، وقرأت عليه القراءات السبع إلى سورة يونس، ثم ذهبت للشيخ سيد عبد الجواد وقرأت عليه القراءات السبع من طريق الشاطبية، تزوجت من جارها وأنجبت منه 4 أولاد وبنتين.

 

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى