الصراط المستقيم

وقفات تدبرية عند الجزء الثامن د.أسامة مؤمن

-( وكذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ ..ً ) كلما علت الرتبة اشتدت العداوة.

٢-(و إِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ) صاحب أهل الدعوة العقلاء فهم قليلون عددا ولكنهم كثيرون وزنا وخطرا.

٣- ( ومن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا) لا يتسع لشئ من الهدى ولا يخلص الى قلبه شىء من اليقين ولا يوفق الى امر ينفعه.

٤-( وَهُوَ وَلِيُّهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) بسبب عملهم الصالح تولاهم فى الدنيا بالتوفيق وفى الاخرة بالجنان.

٥-(وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ )
قال القرطبى: هذا تهديد للظالم ان لم يرتدع عن ظلمه سلط الله عليه ظالما آخر.

٦-( ولاتُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) كل ما انفقته فى سبيل الله ليس باسراف ولو زاد على الآلاف.

٧-( وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ) فمن لم تغمره البركة فى حياته بقراءة القرآن فلأنه يقرأ ترسما لا تحققا.

٨-(إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ ) فقد اجتمعوا بأبدانهم وافترقوا بقلوبهم فهؤلاء لست منهم وليسوا منك.

٩-(من جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ) فإن جاء بها سرا جاءه عشر أمثالها سرا وإن جاء بها جهرا جاءه عشر أمثالها جهرا.

١٠-( لِتُنذِرَ بِهِ ) فمن لم يكن القرآن مادة دعوته فلا دعوة له.

١١- َ ( اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ )..وليس بين الإنزال والاتباع الا حسن التلقى.

١٢- (وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ ….)فاستغرقتكم المعايش ولم تقوموا بأسباب التمكين.

١٣-(قالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ) أجاب دعاءه فى الحال مكرا به فقد فتح عليه باب شر إلى يوم القيامة فليست كل إجابة لمرادك دليل إنعام وكرامة فقد تكون باب شر وفتنة.

١٤-( ثُمَّ لآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ …) اخبر ابليس انه سيتسلط على عباد الله من جميع جهاتهم ولم يعلم بان الله عز وجل سيحفظهم منه فاحفظ الله يحفظك.

١٥-تأمل قوله تعالى
( لِيُبْدِيَ لَهُمَا )فرغم خطأهما لم يطلع على سوأتهما غيرهما.

١٦-( وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ )…احذر أيمان الأعداء فإنما هى استدراج.

١٧-( فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا )…تأمل ذاقا اى لم تمتلىء بطونهما بما أكلا ولم يسعدا بالمخالفة فبمجرد البدأ فى العصيان بدأت تباشير العقاب.

١٨-( إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ )…..فكيف الخلاص من هذا العدو وأنت لا تراه لن يتحقق لك ذلك الا بدخولك فى كنف مولاك واعتصامك به.

١٩-( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ )……لكل امة مدة فاذا انقضت تلك المدة زالت عنها تلك الحالة فلظلم الظالمين مدة فاذا زالت فليس بعدها الا الشدة ولمحنة المستضعفين مدة فاذا نقضت تلك المدة زالت تلك الشدة.

٢٠-( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ )…..فلا دعاءهم يسمع ولا بكاءهم ينفع ولا بلاءهم يكشف ولا عناءهم يرفع.
٢١-(وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ )…قال اهل الاشارة لما خلق الجنة وكل ترتيبها الى رضوان والعرش وكل حفظه الى الحملة والكعبة سلم مفتاحها الى بنى شيبة اما تطهير صدور المؤمنين فتولاه بنفسه.

٢٢-تأمل كيف دافع نوح عن نفسه فقال: ( لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ)
وكيف دافع هود عن نفسه
فقال:( لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ)
لكن الله عز وجل هو الذى تولى بنفسه الدفاع عن نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فقال:
( مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ) .

٢٣-(فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا )….فما نجا من نجا إلا برحمة من الله تعالى وليس باستحقاق عمله.

#حصادالتدبر
#تفهيم
القرآن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق